الحكم بالسجن على منغستو راعى حسب المحكمة سنه (الفرنسية- أرشيف)

أصدرت المحكمة الفدرالية العليا في إثيوبيا اليوم الخميس حكما غيابيا بالسجن مدى الحياة على الرئيس الأسبق منغستو هيلا مريام، الذي يقيم في زيمبابوي، بتهم الإبادة وجرائم ضد الإنسانية.
 
وفي حيثيات الحكم أوضحت المحكمة أنه نظرا لمراعاة سن المتهمين وحالتهم الصحية فقد تم رفض طلب الادعاء "بإصدار حكم بالإعدام" وقضت بالسجن مدى الحياة.
 
وقال القاضي نور محمد "قررت المحكمة الحكم على المذنب الأول بالسجن مدى  الحياة" في إشارة إلى منغستو، واستعرضت المحاكمات  مقتل ألفي شخص من النخب السياسية وأكاديميين عارضوا منغستو خصوصا بين عامي 1977 و88، في حين تذكر المصادر الغربية أن عدد ضحايا النظام يصل إلى 150 ألفا.
 
وكان القضاء الإثيوبي أدان منغستو غيابيا يوم 12 ديسمبر/كانون الماضي بتهمة ارتكاب إبادة وقعت إبان حقبة ما سمي "الرعب الأحمر" في محاكمة بدأت قبل عشر سنوات، لكنها جرت بشكل متقطع وعلقت مرات عدة.
 
وحوكم منغستو الماركسي السابق المولود عام 1941 والمنفي في زيمبابوي منذ الإطاحة به عام 1991، مع 72 متهما منهم رئيس الوزراء السابق فكري سيلاسي وغدريسي نائب الرئيس السابق فيسيها ديستا.
 
ويعيش منغستو حاليا في زيمبابوي التي قالت حكومتها إنها لن تسلمه، وفرّ إلى هناك عام 1991 بعد أن أطاح به مقاتلون بزعامة رئيس الوزراء الحالي ملس زيناوي.

المصدر : وكالات