مقتل فلبينيين بانفجار ومسؤول من أبو سياف في اشتباك
آخر تحديث: 2007/1/10 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/10 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/20 هـ

مقتل فلبينيين بانفجار ومسؤول من أبو سياف في اشتباك

الجنود الأميركيون دربوا الفلبينيين على مواجهة جماعة أبو سياف (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الشرطة الفلبينية مقتل اثنين على الأقل وجرح أربعة بانفجار قنبلة جنوبي البلاد.

ووقع الانفجار في الساعة العاشرة بتوقيت غرينيتش في شباك لبيع تذاكر اليناصيب داخل السوق العام بمدينة جنرال سانتوس سيتي، حيث كان العشرات يصطفون لشراء تذاكر.

وفي حادث منفصل أعلن قائد الجيش الفلبيني أن مسؤولا بارزا بجماعة أبو سياف يدعى بينانج سالي، قتل خلال اشتباك مع جنود دربهم الأميركيون.

وقال الجنرال هرموجينيس سبيرون، إن سالي قتل في ساعة متأخرة من مساء أمس خلال تبادل قصير لإطلاق النار في بلدة باتيكول بجزيرة جولو، التي تبعد ألف كيلومتر جنوب العاصمة مانيلا.

وجاء في بيان للجيش أن "سالي مسؤول على نطاق واسع عن انفجارات في جولو".

وأضاف سبيرون أن سالي -الذي تحمله الفلبين مسؤولية سلسلة من عمليات قتل الجنود والشرطة وبعض التفجيرات- كان من بين المؤسسين الأوائل لجماعة أبو سياف بداية التسعينات.

وكانت الفلبين والولايات المتحدة عرضت جائزة قدرها مليون بيزو (نحو عشرين ألفا وخمسمائة دولار) لمن يدلي بأي معلومات تفضي إلى اعتقال سالي أو قتله.

ويأتي الحادثان مع دخول البلاد حالة تأهب قصوى استعدادا لمؤتمر قمة دول آسيا، الذي تخشى السلطات الفلبينية أن تشن خلاله جماعة أبو سياف هجمات بالقنابل.

وينتظر أن يحضر القمة -التي تقام في المدة من 13 إلى 15 يناير/كانون الثاني- زعماء 16 دولة آسيوية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: