أساليب العزل والتعذيب مستمرة في غوانتانامو
آخر تحديث: 2007/1/11 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/11 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/22 هـ

أساليب العزل والتعذيب مستمرة في غوانتانامو

المنظمات الحقوقية تشن حملة عالمية للمطالبة بإغلاق غوانتانامو (رويترز -أرشيف)

وصف مركز أميركي للدفاع عن حقوق الإنسان معتقل غوانتانامو الذي تحتجز فيه الإدارة الأميركية بضع مئات من المعتقلين بشبهة الانتماء لتنظيم القاعدة، بـ"المقيت" وطالب بإغلاقه.

وقال رئيس مركز الحقوق الدستورية بواشنطن ميكاييل راتنر إن 90% من المعتقلين به لم يرتكبوا أي جريمة ضد الولايات المتحدة.

من جانبها اتهمت المحامية الأميركية جيتا غوتيريز السلطات الأميركية بانتهاك حقوق الإنسان، وقالت إن إدارة سجن غوانتانامو تخضع المعتقلين فيه لأقصى درجات العزل في جو من الترهيب والاستفزاز والعنف.

وقالت المحامية التي تعمل في مركز الحقوق الدستورية في مؤتمر صحفي أمس إن "المعتقلين لا يعيشون في شروط إنسانية".

وأضافت غوتيريز التي التقت معتقلين بغوانتانامو أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أن شروط الاعتقال وغموض مستقبل المعتقلين يدفع كثيرين منهم إلى انهيار يجعلهم عاجزين حتى عن إجراء مناقشة بناءة مع محاميهم.

وأوضحت أن معظم المعتقلين محتجزون في المعسكرين الخامس والسادس، اللذين بنيا حديثا ولا يضمان سوى زنزانات انفرادية.

وتابعت أن الأضواء تنار دون توقف وأن درجات الحرارة تتغير فجأة، مؤكدة أن أجواء السجن قد تصبح باردة جدا أو حارة جدا لمدد طويلة.

معتقلون يحتجون
من جهة أخرى أعلنت منظمات إنسانية أن ثلاثة بريطانيين كانوا معتقلين في غوانتانامو سيشاركون في التظاهرات التي تنظم بجميع أنحاء العالم احتجاجا على هذا المعتقل الذي فتح منذ خمسة أعوام تماما.

وقالت منظمة العفو الدولية إن أحمد روحال وشفيق رسول سيحضران السبت في اليابان عرض فيلم "الطريق إلى غوانتانامو"، المستوحى من تجربتهما مع بريطاني ثالث هو آصف إقبال.

وسيتوجه إقبال بدوره إلى كوبا للتظاهر أمام المعتقل الأميركي، حسب ما ذكر كليف ستافورد سميث، المحامي الذي دافع عن عدد من المعتقلين.

ويشارك إقبال في هذه التظاهرة إلى جانب نشطاء سلام أميركيين ووالدة المعتقل عمر الدغيس الليبي اللاجئ ببريطانيا وكذا داعية مناهضة الحرب سيندي شيهان.

تجمع بلندن
وبين التظاهرات التي ستنظم في الأيام المقبلة تجمع دعت إليه منظمة العفو الدولية لبناء مجسم لغوانتانامو أمام السفارة الأميركية في لندن.

وسيرتدي المتظاهرون في التجمع ملابس برتقالية اللون مثل تلك المخصصة للسجناء.

كما ستنظم تظاهرات في الولايات المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وإسرائيل.

وتعرضت واشنطن لانتقادات شديدة من جماعات حقوقية وحكومات أجنبية لأن معظم سجناء غوانتانامو لم توجه إليهم أي تهم،



إضافة إلى أنباء عن تعرضهم لانتهاكات وتعذيب.

المصدر : وكالات