البابا حث بمناسبة العام الجديد على محاربة الإرهاب (رويترز)
دعا البابا بنديكت السادس عشر في عظته بمناسبة حلول العام 2007 إلى العمل من أجل السلام وحقوق الإنسان ومحاربة "الإرهاب" والنزاعات المسلحة.
 
وقال في قداس بمناسبة السنة الجديدة أقيم في كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان "إزاء خطر الإرهاب الذي يعكر طمأنينة الشعوب، يصبح من الضرورة أكثر فأكثر العمل معا من أجل السلام".   

وحث البابا في عظته أمام الآلاف من المصلين الذين احتشدوا لسماع قداس العام الجديد "لهذا ينبغي احترام الإنسان، ولا يمكن لأي سبب من الأسباب تبرير معاملته بالصورة التي يحلو لأي شخص أن يعامله بها كما لو كان مجرد شيء".

وأثناء القداس الأول في السنة الجديدة والمخصص لموضوع السلام، لفت البابا خاصة إلى الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
وقال "كيف يمكننا ألا نهتم مرة أخرى بالوضع المروع الآن في الأرض التي ولد فيها المسيح، وكيف لا نضرع من خلال الصلوات المستمرة أن يأتي يوم يعم فيه السلام في تلك المنطقة في أقرب وقت ممكن".
 
وتوجه إلى ممثلي السلك الدبلوماسي لدى الكرسي الرسولي الذين حضروا القداس، داعيا "المجتمع الدولي لتضافر الجهود من أجل العمل باسم الله على بناء عالم تحترم  فيه حقوق الإنسان الأساسية من الجميع".

المصدر : وكالات