جاكرتا تدين متهمين بالضلوع في تفجيرات بالي
آخر تحديث: 2006/9/7 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/7 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/14 هـ

جاكرتا تدين متهمين بالضلوع في تفجيرات بالي

دوي ويديارتو أدانته المحكمة بالضلوع في "عمل إرهابي" (الفرنسية)
أصدرت محكمة إندونيسية حكمين بالسجن على متهمين أدينا بالتورط في تفجيرات بالي العام الماضي التي أسفرت عن مصرع عشرين شخصا.
 
فقد حكمت المحكمة على محمد شوليلي لمدة 18 عاما لإدانته بتسليم متفجرات تعلم طريقة استخدامها من الماليزي أزهري حسين الذي كان يرعاه وقتل في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في هجوم للشرطة في جاوا.
 
كما حكمت المحكمة أيضا بالسجن لمدة ثماني سنوات على دوي ويديارتو بتهمة الضلوع في "عمل إرهابي", ونقل قرص مضغوط مسجل عليه مقطع فيديو يظهر فيه المتهم الرئيسي بالتفجيرات نور الدين توب وهو يهدد الغرب.
 
كما اتهم ويديارتو -الخبير بصيانة الإلكترونيات- بإنشاء موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت يدعو المسلمين لشن حرب ضد "الكفار", ووضع تعليمات مفصلة عن طرق قتل الأجانب في العاصمة الإندونيسية.
 
تهمة مماثلة
وكانت جاكرتا قد أدانت الاثنين الماضي أستاذا جامعيا في المعلوماتية يدعى عبد العزيز (30 عاما) وحكمت عليه بالسجن ثماني سنوات بتهمة "التورط أو المشاركة في عمل إرهابي وارتكاب أعمال قتل جماعية ضد الإنسانية".
 
وأدين عبد العزيز أيضا بأنه وفر ملاذا لنور الدين الذي لا يزال فارا بعد فراره عدة مرات من عمليات تمشيط أمنية.
 
وكان ثلاثة أشخاص قد فجروا أنفسهم في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2005 في محطات سياحية في جمباران وكوتا في جزيرة بالي مما أدى إلى مقتل عشرين شخصا.
 
وتسببت الهجمات في إلحاق أضرار فادحة للقطاع السياحي بالجزيرة عقب تمكنها من معاودة نشاطها بعد الضربة القاسية التي سببتها هجمات سابقة في أكتوبر/تشرين الأول 2002 وأوقعت حوالي مائتي قتيل معظمهم من الأجانب.
المصدر : وكالات