جندي فلبيني بقرية باناماو بجزيرة جولو (رويترز-أرشيف)
أعلن الجيش الفلبيني أن خمسة من جنوده قتلوا وجرح عشرون في اشتباكات مع جماعة أبو سياف في جزيرة جولو بجنوب البلاد.
 
وقال مسؤولون عسكريون إن الجنود وهم من مشاة البحرية لقوا مصرعهم بقتال فجر اليوم قرب قرية باتيكول الجبلية مع نحو مائة إلى مائتين من عناصر التنظيم الإسلامي الموصول بالقاعدة.
 
وبدأ الاشتباك حين لمحت قوة حكومية القيادي في التنظيم قذافي جنجلاني وناشطين إندونيسيين اثنين هما عمر باتيك ودولماتين, وجميعهم مطلوبون أميركيا.
 
ورصدت واشنطن خمسة ملايين دولار جائزة لمن يساعد في اعتقال جنجلاني, ومساعديه اللذين تصلهما بتفجيرات بالي عام 2004.
 
محادثات سلام
وجاء القتال بوقت تستعد فيه الحكومة لجولة سلام جديدة مع جبهة تحرير مورو الإسلامية بكوالالومبور الماليزية, لتوضيح ملامح حكم ذاتي موسع لجنوب الفلبين ذي الغالبية المسلمة.
 
وتعطلت جولة محادثات بين الطرفين قبل ثلاثة أشهر بسبب خلاف حول شكل الحكم الذاتي وتوزيع الثروة في المنطقة التي يسكنها نحو ثلاثة ملايين مسلم.
 
وتتفاوض جبهة مورو مع الحكومة منذ 1997 لإنهاء صراع مستمر منذ 40 عاما قتل فيه 120 ألف شخص وعرقل مسيرة التنمية بالجنوب الغني بالنفط والمعادن والخشب والمنتجات الزراعية.

المصدر : وكالات