سريلانكا تستعيد بلدة إستراتيجية شرقي البلاد
آخر تحديث: 2006/9/4 الساعة 14:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/4 الساعة 14:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/11 هـ

سريلانكا تستعيد بلدة إستراتيجية شرقي البلاد

جندي حكومي ببلدة أومانتاي فافونيا بشمال سريلانكا (الفرنسية-أرشيف)

استرجعت القوات السريلانكية بلدة مهمة بشرق البلاد وحرمت متمردي نمور التاميل من مركز كان يراقبون منه ميناء ترينكومالي الإستراتيجي, في خطوة قد تؤجج لهيب المعارك.
 
وقال الرئيس ماهيندا راجاباكسي في احتفال بالذكرى الـ55 لتأسيس "حزب الحرية" الحاكم بكولومبو إن بلدة سامبور قد سقطت, مضيفا أن الأمر لا يتعلق بحرب, وإنما برد فعل على هجوم شن على القوات الحكومية.
 
بلدة إستراتيجية
وكانت البلدة التي هجرها سكانها المدنيون تحولت قاعدة للمتمردين يقصفون منها قاعدة بحرية مهمة في ترينكومالي ويعرقلون حركة المرور على طريق إمداد رئيسي يصل المنطقة بشبه جزيرة جافنا بالشمال.
 
وأقر الجيش السريلانكي بمقتل 14 من جنوده وجرح 92 في المعارك الجارية منذ أسبوع للسيطرة على البلدة, قائلا إنه قضى على 120 من المتمردين.
 
ولم يؤكد نمور التاميل خبر سقوط سامبور, لكنهم هددوا بوقت سابق بنسف الهدنة المعلنة في 2002 إذا حاولت القوات الحكومية السيطرة عليها, وإن كانت الهدنة انهارت ميدانيا بالفعل قبل عشرة أشهر, عندما استؤنفت المعارك مخلفة مئات القتلى والجرحى بين الجانبين ومشردة حوالي مائتي ألف مدني.
المصدر : وكالات