كوفي أنان في مؤتمر صحفي بالدوحة مع وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم (الفرنسية)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إلى تجنب المواجهة مع إيران بسبب ملفها النووي بعد يوم واحد من زيارة إلى طهران لم تحمل جديدا بالموقف الإيراني.
 
وقال أنان في مؤتمر صحفي بالعاصمة القطرية الدوحة مع وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن المواجهة "ليست مصلحة أحد في المنطقة أو المجموعة الدولية", مضيفا أن الوقت ليس مناسبا ليتخذ أي طرف قرارات منفردة".
 
وعاد أنان من إيران حيث شدد المسؤلون هناك على التمسك بالمفاوضات لكن أيضا على الاستمرار في التخصيب, رغم مهلة مجلس الأمن التي انقضت قبل أربعة أيام.
 
نواب محافظون رفعوا مذكرة للمطالبة بإنهاء عمليات التفتيش (رويترز-أرشيف)
إنهاء التفتيش
ورفع نواب محافظون بالبرلمان الإيراني مذكرة إلى لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية مطالبين الحكومة بإنهاء أنشطة التفتيش.
 
كما عاد مندوب إيران في فيينا علي أصغر سلطانية ليذكر في لقاء مع CNN بأنه "لا توجد بنود لا بالوكالة الدولية للطاقة الذرية أو اتفاقية حظر الانتشار النووي تطلب من بلد وقف أو تعليق أنشطة التخصيب", واصفا آخر تقرير لمحمد البرادعي بأنه براءة ذمة لبلاده.
 
ويلتقي المسؤول عن الملف النووي الإيراني علي لاريجاني هذا الأسبوع بمنسق السياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا الذي سيحاول استيضاح ما غمض في رد إيران على حوافز الدول الست, وهو رد لم تعرف تفاصيله بعد, على أن يرفع تقريرا إلى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي منتصف الشهر.
 
غير أن وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير استبعد تحقيق اللقاء أي تقدم بضوء نتائج زيارة أنان إلى إيران.

المصدر : وكالات