الجمعية العامة تنتخب الأمين العام للأمم المتحدة بناء على توصية مجلس الأمن (الفرنسية)
يجري مجلس الأمن الدولي اليوم تصويتا تجريبيا على سبعة مرشحين لخلافة الأمين العام للأمم المتحدة الحالي كوفي أنان الذي تنتهي ولايته نهاية ديسمبر/كانون الأول القادم.
 
ويتنافس على المنصب وزير الخارجية الكوري الجنوبي بان كي مون ومساعد أنان لشؤون الاتصالات الهندي شاسي ثارور، ومساعد رئيس الوزراء التايلندي سوراكيرات ساتيراتاي والأمير زيد بن رعد من الأردن والدبلوماسي السريلانكي جايانتا دانابالا، والأستاذ الجامعي الأفغاني أشرف غاني وامرأة وحيدة هي رئيسة ليتوانيا فايرا فيك فريبرغا ممثلة لدول البلطيق.
 
وحل وزير الخارجية الكوري الجنوبي بان كي مون في المرتبة الأولى في تصوتين  تجريبيين أجراهما مجلس الأمن في أواخر يوليو/تموز ومنتصف سبتمبر/أيلول الحالي.
 
وقال السفير الفرنسي مارك دو لا سابليير إن التصويت التجريبي الجديد سيجري طبقا للإجراءات نفسها التي اعتمدت في  التصويتين السابقين، أي بطاقات سرية وبلا علامات فارقة لبطاقات الأعضاء الدائمين الخمسة الذين يتمتعون بحق النقض (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا).
 
وأوضح سابليير أن مجلس الأمن سيجري أيضا يوم الاثنين القادم تصويتا تجريبيا جديدا، على أن توضع علامات فارقة هذه المرة على هذه البطاقات، لمعرفة ما إن كان بعض المرشحين يواجهون رفض عضو دائم.
 
وقد كشف السفير الفرنسي عن هذه المؤشرات مع نظيره الأميركي جون بولتون في ختام لقاء غير رسمي لمندوبي البلدان الأعضاء، لتحديد الإجراءات المتعلقة بالمراحل اللاحقة لاختيار الأمين العام الجديد.
 
وبموجب ميثاق الأمم المتحدة تنتخب الجمعية العامة الأمين العام بناء على توصية من مجلس الأمن. ويعتبر عدد كبير من البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة أن منصب الأمين العام يجب أن يشغله آسيوي بموجب تقليد غير مكتوب يقضي بالتناوب بين  المجموعات الجغرافية.

المصدر : وكالات