أبي في الوسط بعد فوزه بثقة البرلمان (رويترز)

ظهرت إلى العلن اليوم تشكيلة حكومة رئيس الوزراء الياباني الجديد شينزو أبي، بعد ساعات من فوزه بتصويت للبرلمان على خلافة رئيس الوزراء السابق جونيشيرو كويزومي.

واحتفظ وزير الخارجية المحافظ تارو آسو (66 عاما) المعروف بمواقفه القومية بحقيبته، وكذلك وزير الدفاع فوميو كيوما (65 عاما) مع العلم أن الحكومة ستعلن رسميا خلال ساعات.

كما عُين كوجي أومي (73 عاما) وهو رئيس سابق لهيئة التخطيط الاقتصادي، وزيرا للمالية، وتولى أستاذ الاقتصاد هيروكو أوتا وزارة الاقتصاد بالحكومة التي تضم 18 وزيرا.

وعين  ياسوهيسا شيوزاكي نائب وزير الخارجية السابق سكرتيرا للحكومة، وهو من المناصب الرئيسية باعتبار أن شاغله يشرف على ملف اليابانيين المختطفين بكوريا الشمالية.

وكان مجلس النواب قد عين بوقت سابق اليوم زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي شينزو أبي، كما كان متوقعا، رئيسا للحكومة بعد تصويت حصل فيه على 339 صوتا من أصل 476.

وأبي (52 عاما) الذي يعد أصغر رؤساء الحكومات اليابانية منذ الحرب العالمية الثانية، وهو ملقب باسم "الأمير" بسبب ثرائه وإفراطه بالأناقة.

وكان سلفه الليبرالي كويزومي (64 عاما) قرر مغادرة السلطة في أوج شعبيته، بعد ولاية على رأس الحزب دامت خمس سنوات.

فوميو كيوما احتفظ بحقيبة الدفاع بالتشكيلة الجديدة (رويترز)
سياسات وتحديات
ويعتبر أبي مدافعا عن علاقات أوثق مع الولايات المتحدة، وعن انخراط ياباني أوسع بالشؤون الدولية.

لكنه بالمقابل سيواجه تحدي إعادة ترميم العلاقات اليابانية الصينية التي تضررت جراء زيارة سلفه إلى نصب ياسوكوني التذكاري بطوكيو الذي يخلد ذكرى قتلى الحرب اليابانيين.

وسيواجه رئيس الوزراء الجديد كذلك تحدي مواصلة الإصلاحات الاقتصادية، وسط قلق قاعدة الحزب الحاكم من أثمانها الاجتماعية.

المصدر : وكالات