جندي من مشاة البحرية الأميركية في بروانة غربي بغداد (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر تقرير استخباري أميركي أن حرب العراق تغذي الإرهاب بالعالم وتجند أنصارا جددا لمن أسماهم الجهاديين.
 
وجاء في مقاطع من "التقييم الاستخباري الوطني" حول ما يسمى الإرهاب الذي تعده الوكالات الـ16 أن "النزاع بالعراق تحول إلى القضية الكبرى للجهاديين, وهو يولد كراهية شديدة للتدخل الأميركي بالعالم الإسلامي ويزيد عدد أنصار الحركة الجهادية العالمية".
"
النزاع بالعراق تحول إلى القضية الكبرى للجهاديين, وهو يولد كراهية شديدة للتدخل الأميركي بالعالم الإسلامي ويزيد عدد أنصار الحركة الجهادية العالمية
"
 
مصدر إلهام
كما قال التقرير إن ما قد ينظر إليه على أنه انتصار لـ"الجهاديين" بالعراق من شأنه إلهام مزيد من المقاتلين لمواصلة الصراع بمناطق أخرى.
 
وكانت الإدارة الأميركية قد قررت رفع قيود السرية عن التقرير بعد تسرب مقاطع منه إلى الصحافة.
 
وقال بوش في مؤتمر صحفي مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي "أخذ أحدهم على عاتقه تسريب معلومات سرية لأغراض سياسية"، واعتبر أنه من العادات السيئة "أن ترفع حكومتنا السرية في كل مرة يقع فيها تسريب".
 
وتحول التقرير الذي يتوقع نشره كاملا خلال أيام إلى موضوع آخر مثير للجدل قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر : وكالات