أوجلان يدعو إلى البعد عن العنف(الفرنسية -أرشيف)
دعا زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان من سجنه السلطات التركية إلى حل المشكلة الكردية بالطرق الديمقراطية.

 

وحث أوجلان في رسالة عبر محاميه حزبه على الابتعاد عن ممارسة العنف, كما اعتبر أن العنف لا يمكن أن يقضي على حزبه.

 

زعيم حزب العمال الكردستاني أبدى في رسالته خشيته من مخطط إسرائيلي لتشكيل دولة كردستان على النمط الأرمني في الجنوب.

 

وتلقي أنقرة باللوم على حزب العمال الكردستاني في مقتل أكثر من 30 ألف شخص منذ أن شن الحزب حملته المسلحة لإقامة وطن مستقل للأكراد في جنوب شرق تركيا عام 1984. وتزايدت وتيرة الهجمات منذ أن ألغى الحزب وقفا لإطلاق النار كان قد أعلنه من جانب واحد عام 2004.

 

هجمات جديدة

وقتلت عناصر الحزب ضابطا من الجيش التركي بجنوب شرق البلاد كما أعلن الحزب المسؤولية عن تفجيرات وقعت أول أمس السبت وأصابت 12 شخصا.

 

وقال مسؤولون أمنيون أتراك إن أعضاء حزب العمال الكردستاني قتلوا الضابط وأصابوا اثنين من الحراس في كمين بإقليم ماردين. وأضاف المسؤولون أن الجيش شن هجوما جديدا على الحزب في المنطقة تدعمه المروحيات.

 

كما أعلن الحزب المسؤولية عن تفجير شاحنة السبت أمام مبنى للشرطة في أغدير بشرق تركيا مما أسفر عن إصابة ثلاثة من رجال الشرطة وتسعة مدنيين.

 

ولا تقطن في أغدير غالبية كردية كما لا ينشط فيها عناصر حزب العمال الذين هم أكثر فعالية في المناطق الجنوبية الحدودية مع إيران والعراق وسوريا.

 

وتبنى الحزب أيضا المسؤولية عن خروج قطار عن سكته السبت في بالو بشرق تركيا إثر انفجار عبوة زرعت على خط السكة الحديدية.

 

واستولت الشرطة على تسعة كيلوغرامات من المتفجرات وعشرة صواعق في أزمير بغرب البلاد، يشتبه في أنها جهزت ليستخدمها المسلحون الأكراد في الهجمات على المنتجعات السياحية لبحر إيجه, حسب وكالة الأناضول.

المصدر : وكالات