هجمات على القوات الأجنبية واغتيال مسؤولة أفغانية
آخر تحديث: 2006/9/26 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/26 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/4 هـ

هجمات على القوات الأجنبية واغتيال مسؤولة أفغانية

قوافل القوات الأفغانية والأجنبية هدف رئيسي لتفجيرات القنابل والمفخخات (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان بأن هجوما بسيارة مفخخة استهدف قافلة عسكرية لقوات التحالف في منطقة إسماعيل خيل بولاية خوست جنوبي شرقي أفغانستان.

وقال مسؤول أمني أفغاني إن المهاجمين الانتحاريين قتلا وأصيب جندي من القوات الأجنبية، وتبنت حركة طالبان الهجوم، وقال المتحدث باسمها محمد حنيف إن الهجوم أسفر عن تدمير ثلاث عربات وأوقع إصابات بين الجنود الأميركيين.

وذكر مراسل الجزيرة أن هجوما آخر بعبوة ناسفة استهدف قافلة عسكرية بولاية خوست قرب الحدود الباكستانية أسفر عن مقتل جنديين أفغانيين.

الناتو يسعى لتسريع التنمية في الجنوب (الفرنسية)
في حادث آخر اغتال مسلحان رئيسة إدارة شؤون المرأة بولاية قندهار صفية همة جان بينما كانت متوجهة إلى مقر عملها، ولاذ المهاجمان بالفرار بينما أعلن القيادي بطالبان الملا حياة خان مسؤولية الحركة عن قتل المسؤولة وقل إنها كانت تعمل لصالح الحكومة.

كانت همة جان تشغل هذا المنصب منذ عام 2002 وهي في الخمسين من العمر. وصرح مسؤول أمني بأنه لم تجر أي اعتقالات وأن تحقيقا بدأ في الحادث الذي أدانته الأمم المتحدة.

إعادة إعمار
من جهة أخرى تستعد دول حلف شمال الأطلسي لتوظيف الملايين من الدولارات في مديرية بنجواي بولاية قندهار لتنفيذ وعود إعادة الإعمار.

كانت قوات الحلف شنت عملية عسكرية موسعة مطلع الشهر الجاري ضد مقاتلي طالبان ووعدت باستئناف مشروعات التنمية حيث تعاني المنطقة من تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وقد بدأت قوات الناتو في توزيع المساعدة الإنسانية عن طريق الجيش الأفغاني بعد انتهاء المعارك. وأكد متحدث باسم القوات الدولية إن إعادة الإعمار ستبدأ قريبا جدا في المنطقة وخصوصا بفضل مليون يورو وعدت بها ألمانيا. وأضاف أن منظمات إنسانية أخرى مثل برنامج الغذاء العالمي والوكالة الأميركية لمساعدات التنمية بدأت أيضا توزيع المساعدات.

المصدر : الجزيرة + وكالات