إندونيسيا شكت من قلة الدعم الدولي لمواجهة المرض (رويترز-أرشيف)
أعلنت وزارة الصحة الإندونيسية أن صبيا عمره تسعة أعوام توفي جراء إصابته بإنفلونزا الطيور, ليرتفع بذلك عدد من ماتوا في البلاد بسبب المرض إلى 51 شخصا.

وقالت السلطات الإندونيسية إن الضحية الجديدة توفي في أحد مستشفيات العاصمة جاكرتا بعد فشل محاولات إنقاذه.

كان المركز الإعلامي الخاص بإنفلونزا الطيور أعلن في وقت سابق أمس وفاة طفل آخر عمره 11 عاما, في مستشفى بتولو نجاجونج بإقليم جاوة الشرقية.

كان المنسق الخاص بمساعدات الأمم المتحدة لمكافحة إنفلونزا الطيور ديفد نابارو قد حث الجهات المانحة على تنفيذ تعهداتها بمساعدة إندونيسيا على مكافحة المرض قائلا إنه يشعر بالإحباط من بطء تدفق الأموال.

وقال نابارو في مؤتمر صحفي "لم نقترب بما يكفي من المبلغ المطلوب وهو 250 مليون دولار، لكننا قطعنا خطوة كبيرة نحو تهيئة ظروف تمكن من إتاحة المزيد من الأموال".

يشار إلى أن إندونيسيا رصدت 65 حالة إصابة بالمرض منها 51 وفاة، مسجلة بذلك أعلى معدل وفيات بسبب المرض في العالم.

المصدر : وكالات