بلير يفتتح المؤتمر السنوي للعمال ويرفض دعم خليفته
آخر تحديث: 2006/9/25 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/25 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/3 هـ

بلير يفتتح المؤتمر السنوي للعمال ويرفض دعم خليفته

بلير دعا حزبه للتركيز على القضايا الكبيرة لاستعادة ثقة الجمهور (رويترز)

رفض رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تقديم دعم واضح لخلفه المحتمل وزير المالية غوردون براون، وحث حزب العمال الذي يتزعمه على وقف الجدل بشأن من سيخلفه والتركيز على السياسة وإلا فسيجازف بالدعم الشعبي له.

وقال بلير لدى افتتاحه المؤتمر السنوي للحزب في مدينة مانشستر بشمال بريطانيا إنه لا ينكر شيئا مما قال في الماضي بخصوص براون وإشادته به، غير أنه شدد على أن إعداد أجندة للمستقبل والتركيز على القضايا الكبرى لإعادة التواصل مع الجمهور بات أمرا أكثر أهمية.

ولم يحدد بلير المنهك بعد تسع سنوات من الحكم تاريخا دقيقا لرحيله، وقال إنه سيواصل عمله حتى تحين تلك اللحظة.

براون يبدأ حملته

براون عارض بلير وأعلن تأييده لتدخل القطاع الخاص بالنظام الصحي (الفرنسية)
من جهته حاول غوردون براون تدعيم موقعه كمرشح لمنصب رئيس الوزراء، ودعا في تصريحات لصحيفة "صنداي تايمز" إلى سياسات جديدة أكثر شفافية إزاء البرلمان والجمهور.

كما أعلن في تصريحات لمحطة "سكاي نيوز" وفي تعارض واضح مع بلير، تأييده تحديد تدخل القطاع الخاص في نظام الصحة البريطاني. ولم تجد هذه الفكرة سوى قبول بالغ البرود من بلير.

وسيكون هذا الأسبوع صعبا على براون الذي سيكون عليه في خطابه غدا الاثنين أمام 12 ألف مندوب بمؤتمر حزب العمال، تأكيد أنه الرجل الذي يمكنه أن يبعث مجددا الأمل بين العماليين الذين أضحوا يشكون في قدراتهم. وسيلقي بلير الثلاثاء خطبة الوداع للعماليين.

وأظهر استطلاع للرأي لصحيفتي يوغوف و"صنداي تايمز" نشر اليوم أن 69% من البريطانيين يريدون أن يرحل بلير بحلول الربيع المقبل، غير أن 48% من المستجوبين يعتقدون أن السلوك الأخير لبراون الذي اتهم بالوقوف وراء التمرد داخل الحزب، يثير شكوكا بشأن قدرته على الاضطلاع بمهام رئيس الوزراء.

ويمنح الاستطلاع حزب المحافظين 38% من نوايا التصويت وحزب العمال 32%. ومن المقرر أن تنظم الانتخابات التشريعية المقبلة عام 2009.

المصدر : وكالات