الأكراد نفوا أنباء تدريب إسرائيل للبشمركة (رويترز-أرشيف)
عرض تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) فيلما وثائقيا أوضح أن جنودا إسرائيليين دربوا جنودا أكرادا على حماية مطار جديد وعلى عمليات مكافحة "الإرهاب" في شمالي العراق.
 
وقال الصحفي البريطاني مارك إيربين الذي أعد الفيلم في مقابلة مع الجزيرة إن مدراء المؤسسة الإسرائيلية التي كانت تقوم بعمليات التدريب هم من القادة العسكريين الإسرائيليين.
 
وأضاف إيربين أن الإسرائيليين قاموا بتزويد مطار في أربيل بمعدات وتدريب مقاتلين من قوات البشمركة على العمليات الخاصة.
 
قوات خاصة
من جهته قال أحد المدربين إن جنودا من القوات الخاصة الإسرائيلية دخلوا العراق لتدريب الجنود الأكراد, وإنه يعتقد أن المسؤولين كانوا يعرفون أن المدربين من إسرائيل إلا أن الجنود لم يكونوا على علم بذلك.
 
وأكدت BBC أن الجنود الإسرائيليين غادروا المنطقة في عام 2005 بعد أن أبلغهم الأكراد عن كشف وجودهم في المنطقة, موضحة أن تل أبيب قدمت عن طريق شركات أمنية, هؤلاء المدربين ومعدات اتصالات وأمن تبلغ قيمتها 150 مليون دولار.
 
وقد شملت التدريبات أمن المطار وعمليات إطلاق النار من وراء الأبواب وعلى الحواجز وكيفية التعرف على "الإرهابيين" في الازدحام.
 
ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية فإن إسرائيل فتحت تحقيقا بهذا الشأن, فيما نفى متحدثان باسم الحكومة الإسرائيلية والأكراد تلك المعلومات.

يشار إلى أن صحيفة "يديعوت أحرونوت" كشفت في ديسمبر/كانون الأول 2005 عن تلك التدريبات, قائلة إن جنودا إسرائيليين سابقين كانوا ينتمون جميعا إلى وحدات النخبة، يدربون في موقع سري في الصحراء أكرادا على استخدام الأسلحة ومكافحة الإرهاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات