إعدام ثلاثة كاثوليك بإندونيسيا للهجوم على مدرسة إسلامية
آخر تحديث: 2006/9/22 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/22 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/29 هـ

إعدام ثلاثة كاثوليك بإندونيسيا للهجوم على مدرسة إسلامية

نجل أحد المحكومين بالإعدام(رويترز)
نفذت أحكام الإعدام في ثلاثة إندونيسيين كاثوليك من عناصر المليشيات المسلحة الذين أدينوا بقيادة هجوم على مدرسة إسلامية أدى لمقتل سبعين شخصا, في جزيرة سيليبس قبل ست سنوات.

 

وقال محامي الرجال الثلاثة إن الحكم نفذ في موكليه, إلا أنه لا يزال بانتظار تأكيد  رسمي من مكتب الادعاء العام في بالو عاصمة ولاية سولاويزي الوسطى.

 

ويخضع موعد تنفيذ أحكام الإعدام في إندونيسيا عادة للسرية التامة, إلا أن أحد عناصر الشرطة رفض ذكر اسمه, أكد تنفيذ الحكم رميا بالرصاص, كما أكدته شبكات تلفزيونية.

 

ونشرت السلطات الإندونيسية أكثر من ألفين من عناصر الشرطة والجنود في بالو, خوفا من اندلاع أعمال عنف بعد تنفيذ حكم الإعدام. وتوزعت بعض تلك القوات قرب الكنائس الموجودة في المدينة. كما قطعت الطرقات المؤدية إلى سجن المدينة في وقت متأخر من مساء الخميس.

 

وحذر الأب الذي أشرف على صلواتهم الأخيرة, من أن قرار الحكومة تنفيذ الحكم بالإعدام, قد يزيد من حدة التوتر ويفاقم من غضب الناس. وأعرب الفاتيكان عن "حزنه" اليوم لنبأ إعدام الإندونيسيين الكاثوليك الثلاثة ووصف النبأ بـ"الأليم".

 

وكانت ولاية سولاويزي قد شهدت أعمال عنف طائفية منذ عام 1998 وحتى عام 2002, راح ضحيتها أكثر من ألف شخص من المسلمين والمسيحيين.

المصدر : وكالات