برلين ربطت بين محاولة تفجير القطارين وأزمة الرسوم المسيئة(الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر قضائية أن بيروت ألقت القبض على متهم رابع على صلة بمحاولة تفجير قطارين بألمانيا في يوليو/تموز الماضي, ووجهت التهم لخمسة لبنانيين وسوري.
 
وقالت المصادر إن اللبنانيين الأربعة مودعون بالسجون اللبنانية بينما يوجد لبناني وسوري بألمانيا.
 
وأوضحت المصادر أنه جرى توجيه تهم للمتهمين بالإقدام على محاولة قتل جماعي في قطارات ركاب في ألمانيا ومحاولة إضرام النار بصورة متعمدة بواسطة مواد ملتهبة.
 
كما كشفت المصادر اللبنانية أن الأربعة أشخاص المشتبه فيهم هم خليل البوبو وجهاد حمد وخالد خير الدين الحاج وأيمن حواء, أما يوسف الحاج والسوري فادي الصالح فهما المعتقلان في ألمانيا.
 
ويزور رئيس الفرع الأجنبي في المخابرات الألمانية أرنست أرلو بيروت حاليا, لمناقشة القضية مع السلطات اللبنانية, وقد أكدت بيروت أن استدعاء الرجال إلى ألمانيا خارج النقاش بموجب القانون اللبناني.
 
عامل محفز
الكاميرات صورت المتهمين قبيل محاولة التفجير (رويترز-أرشيف)
من جهة أخرى قالت الشرطة الفدرالية الألمانية إن نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم في الصحافة الغربية شكل "العامل المحفز" الذي دفع اثنين مفترضين من المتهمين بمحاولة تفجير القطارين التي فشلت لأسباب فنية متعلقة بصاعقي التفجير.
 
وقال مدير الشرطة الفدرالية يورغ زيركي في تصريحات صحفية إن يوسف الحاج "اعتبر تلك الرسوم إساءة من العالم الغربي للإسلام", مضيفا أن الحاج والمتهم الآخر جهاد حمد تأثرا أيضا بمقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي.
 
وزعم زيركي أن المشتبه فيهما كان لديهما "نوع من التوجه الأيديولوجي" حين قدما إلى ألمانيا, غير أن هذه الأفكار "ازدادت تطرفا في ألمانيا من خلال دعاية القاعدة على الإنترنت".
 
وتابع أن الرجلين عملا بشكل جاد على تحضير مخططهما وكانا يريدان فعلا أن تنفجر القنبلتان, مضيفا أن اللبنانيين "درسا لأسابيع -إن لم يكن منذ اندلاع الجدل بشأن الرسوم المسيئة للنبي محمد- مواعيد رحلات شركة السكك الحديد".
 
وكانت برلين اعتقلت أيمن حواء في 28 أغسطس/آب الماضي بناء على معلومات تلقتها من المتهمين حمد وخالد الحاج, أما حمد فقد سلم نفسه للسلطات في وقت سابق واعترف بوضع حقيية متفجرات في قطار, لكنه نفى أن تكون له صلة بتنظيم القاعدة.
 
كما تم التعرف على يوسف الحاج من خلال تسجيلات كاميرات المراقبة التي ظهر فيها وهو يجر حقيبة إلى قطار كولونيا في يوليو/تموز الماضي. وعثر على حقيبتين مماثلتين في قطارين وبهما أنابيب من غاز البروبان وأجهزة تفجير بدائية.

المصدر : وكالات