إيران تستقبل أنان وتهدد بوقف التعاون إن فرضت العقوبات
آخر تحديث: 2006/9/3 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/3 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/10 هـ

إيران تستقبل أنان وتهدد بوقف التعاون إن فرضت العقوبات

لاريجاني في لقاء مع أنان الذي قال إنه قدم إلى إيران ليعالج الملف فقط لا ليحله (رويترز)

هددت إيران بمراجعة تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن فرض مجلس الأمن عليها عقوبات، جاء ذلك في وقت استقبلت فيه الأمين العام الأمين كوفي أنان الذي يأمل تليين موقفها بعد انقضاء مهلة مجلس الأمن لوقف التخصيب.
 
وقال علي أصغر سلطانية مندوب إيران لدى الوكالة الذرية إذا قرر مجلس الأمن فرض عقوبات, فـ "من دون شك ستراجع الجمهورية الإسلامية الإيرانية سياستها في التعاون التي تفرضها التزاماتها باتفاقية حظر الانتشار النووي".
 
وجاء تصريح سلطانية متسقا مع خطاب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم في بلدة مياندواب بشمال غرب البلاد حين قال إن إيران لن تتراجع قيد أنملة عن برنامجها النووي, رغم "استمرار ترهيب الدول الغربية لها خاصة الولايات المتحدة".
 
سولانا (يمين) قال إن هناك حاجة لمحادثات لتوضيح المسائل العالقة في رد إيران (الفرنسية)
سقف منخفض
والتقى أنان المسؤول عن الملف النووي علي لاريجاني, وهو لا يأمل أكثر من معالجة الملف، لا حله على حد قوله في حوار أمس مع صحيفة لوموند الفرنسية, مؤكدا ثقته بأن العقوبات لن تكون أمرا مساعدا فـ "هناك لحظات يكون فيها للصبر أثر أكبر".
 
والصبر هو أيضا عنوان التعامل الأوروبي مع الملف الإيراني أسبوعين آخرين على الأقل.
 
توضيح المسائل العالقة
فقد قرر الاتحاد منح منسق سياسته الخارجية خافيير سولانا أسبوعين لتوضيح المسائل الغامضة برد إيران على الحوافز واستبعاد العقوبات حاليا, فحسب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير  "ليس هناك مصلحة في التصعيد في الأيام القادمة بسبب مداولات مجلس الأمن" الذي يتوقع أن يجتمع في الـ19 من هذا الشهر.
 
وذكر وزراء أوروبيون على هامش لقاء وزراء الخارجية الأوروبيين في بلابينرانتا الفنلندية أن سولانا سيرفع تقريرا إلى قمتهم منتصف الشهر, وهو ما يبرر عدم اتخاذ موقف حتى ذلك التاريخ.
 
وقال  سولانا "إننا بحاجة إلى جلسة أو جلستين لا أكثر ربما, لتوضيح المسائل العالقة في الورقتين, اللتين أرسلهما إلينا الإيرانيون".
المصدر : وكالات