الرئيس الفرنسي حاول نزع فتيل التوتر بمبادرته (الفرنسية)

طالب الرئيس الفرنسي جاك شيراك الدول الكبرى بعدم تحويل ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي، ودعا طهران في المقابل إلى تجميد تخصيب اليورانيوم خلال محادثاتها النووية مع هذه الدول.

وقال شيراك في مقابلة مع إذاعة (أوروبا 1) الخاصة "يجب أولا التوصل إلى جدول أعمال للمفاوضات ثم مباشرتها، وخلال هذه المفاوضات أقترح من جهة أن تتخلى الدول الست عن اللجوء إلى مجلس الأمن، ومن جهة أخرى أن تتخلى إيران خلال هذه المفاوضات عن تخصيب اليورانيوم".

وتتميز تلك المبادرة عن مواقف الدول الكبرى في مجلس الأمن إضافة لألمانيا، بأنها لا تعتمد تجميد التخصيب كشرط مسبق للمفاوضات مع طهران.

وحول العقوبات المفترضة على إيران، قال شيراك "لا أحبذ العقوبات أبدا لم ألاحظ قط أن العقوبات كانت فعالة بدرجة كبيرة".

ولكن الرئيس الفرنسي أوضح أيضا أنه لا يعني بذلك أنه يجب ألا يصل الأمر إلى حد فرض عقوبات في حال فشل المحادثات مع طهران، وأكد أن هذه العقوبات "يجب أن تكون في هذه الحالة معتدلة".



مبادرات متعددة لاحتواء البرنامج النووي الإيراني (الفرنسية-أرشيف)
اقتراح ألماني
تأتي تصريحات شيراك قبل توجهه لنيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد أن اقترحت ألمانيا إقامة منشآت مشتركة لتخصيب اليورانيوم تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية كبديل لحصول الدول كل بمفردها على تكنولوجيا التخصيب الخاصة بها.

ويعد الاقتراح الألماني تطويرا لمقترح موسكو بتخصيب اليورانيوم الإيراني بالأراضي الروسية، والذي لم يجد طريقه لمائدة المفاوضات مع تصاعد ضغوط الدول الكبرى على طهران لوقف التخصيب.

واقترح الوزير الألماني أيضا أن يكون وضع هذه المنشآت مشابها لوضع الأمم المتحدة في نيويورك.

يأتي ذلك في وقت بدأت فيه اليوم الجمعية العامة السنوية للوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤتمرا في فيينا لمناقشة عدد من القضايا، من بينها القرارات التي تدعو إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.

ورغم أن ملف إيران النووي لن يكون على جدول أعمال المؤتمر رسميا، فإن هذه القضية ستكون حاضرة بقوة في مناقشات ومداولات الأعضاء.



البرنامج النووي الإيراني
موقف طهران

من ناحيتها أكدت إيران اليوم أنها لن تقبل أي شرط مسبق بتعليق تخصيب اليورانيوم رغم استعدادها لمناقشة جميع المسائل المتعلقة ببرنامجها النووي

واعتبر المتحدث الحكومي غلام حسين إلهام في مؤتمر صحفي أسبوعي أن "قبول إيران لتعليق محدود لتخصيب اليورانيوم هو فهم خاطئ.. لم نتوصل بعد لأي قرار نهائي بشأن المسألة".

وكان دبلوماسيون أوروبيون قالوا إن مسؤول الملف النووي الإيراني علي لاريجاني اقترح خلال مباحثاته مع الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا، تعليق تخصيب اليورانيوم شهرين.

المصدر : وكالات