قتيلان بهجوم انتحاري على قافلة للقوات الكندية بأفغانستان
آخر تحديث: 2006/9/17 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/17 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/24 هـ

قتيلان بهجوم انتحاري على قافلة للقوات الكندية بأفغانستان

الهجمات ضد القوات الأجنبية تزايدت عقب حملة عسكرية واسعة ضد طالبان (رويترز-أرشيف)

قالت الشرطة الأفغانية إن شخصين قتلا عندما فجر انتحاري سيارته بقافلة للقوات الكندية في قندهار جنوبي البلاد، بعد يوم واحد من قيام القوات المتعددة الجنسيات التي تقودها واشنطن بشن حملة جديدة ضد مسلحي طالبان.

وأوضح ضابط شرطة أن أحد المارة لقي مصرعه وجرح خمسة آخرون عندما فجر الانتحاري شاحنة صغيرة بالقافلة الكندية في ضواحي قندهار.

من جانبه أشار متحدث باسم قوات حلف شمال الأطلسي إلى أن ثلاثة من جنوده أصيبوا بجروح طفيفة، كما أصيبت إحدى السيارات بأضرار محدودة.

يُذكر أن 130 من أفراد القوات الأجنبية لقوا مصرعهم بأفغانستان هذا العام معظمهم أميركيون وبريطانيون وكنديون.

غضب الجبل
وتأتي هذه التطورات بعد أن شنت القوات الأميركية، تدعمها عناصر من الجيش الأفغاني، أمس السبت هجوما واسعا على مواقع لمقاتلي طالبان وسط شرقي البلاد ضمن ما تسمى عملية غضب الجبل.

وذكرت مصادر عسكرية بكابل أن سبعة آلاف جندي من القوات الأميركية والأفغانية يشاركون بالهجوم الموسع الذي يعد الثالث، خلال أسابيع قليلة شهدت تصاعدا بهجمات مقاتلي طالبان التي تستهدف القوات الأجنبية وعناصر الجيش الأفغاني.

وكانت المصادر العسكرية الأميركية قد قالت بوقت سابق إن الهجمات التي تنفذها قوات الأطلسي أسفرت عن مصرع المئات من مقاتلي طالبان خلال الأسابيع القليلة الماضية, وهو ما نفته الحركة.

من جهة ثانية أعلنت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) التي يقودها الأطلسي في بيان، مصرع 17 من المسلحين خلال معارك السبت على طريق قريب من قاعدة عسكرية وسط إقليم أورزوغان جنوب أفغانستان.

المصدر : وكالات