شرطي تايلندي يبعد المارة عن موقع أحد الانفجارات في هات ياي (الفرنسية)

قال مصدر أمني في تايلند إن أربعة أشخاص بينهم سائح كندي لقوا مصرعهم وجرح 62 آخرون، في سلسلة هجمات وقعت أمس السبت بمدينة أقصى جنوب البلاد وهي منطقة تقطنها أغلبية من المسلمين وتشهد أعمال عنف.

وذكر مسؤول كبير بالشرطة هو الجنرال ثاني ثاويتسري أن شخصين قتلا على الفور بالانفجارات في هات ياي، كما توفي اثنان آخران متأثرين بجروحهما في ساعة متأخرة من الليل.

وأوضح أحد المستشفيات أن من بين القتلى امرأة من أصل صيني. وتحدث مسؤولون آخرون بالشرطة عن جرح 11 أجنبيا من ضمنهم سنغافوريون وماليزيون.

وقالت الشرطة إن خمس قنابل انفجرت بوقت واحد تقريبا بحي سياحي في هات ياي بمنطقة مكتظة بالمحلات التجارية والفنادق والمقاهي والمطاعم.

ومنذ مساء أمس ومحطات التلفزة تبث صور الضحايا والسيارات المحترقة وشظايا الزجاج المكسر والطاولات والكراسي.

وتواجه الحكومة جنوب البلاد وهي منطقة ذات غالبية مسلمة أعمال عنف أوقعت أكثر من 1400 قتيل منذ عام 2004، لاسيما بثلاث محافظات حدودية مع ماليزيا. وتحمل السلطات مجموعات من المسلحين الإسلاميين المسؤولية عن أعمال العنف.

وكانت تفجيرات متزامنة تقريبا استهدفت يوم 31 أغسطس/آب 22 مصرفا بإقليم يالا مما أدى إلى مصرع شخص واحد وجرح 29 آخرين. وقد دفع ذلك قائد الجيش التايلاندي إلى الاعتراف بأن السلطات لا تعرف فعلا من هم قادة حركة التمرد المناهضة للحكومة.

المصدر : وكالات