محاضر يدافع عن حاجة الدول الإسلامية لأسلحة نووية
آخر تحديث: 2006/9/17 الساعة 00:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/17 الساعة 00:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/24 هـ

محاضر يدافع عن حاجة الدول الإسلامية لأسلحة نووية

محاضر يبرر امتلاك المسلمين للسلاح النووي بحاجة الدفاع عن النفس (رويترز-أرشيف)
شدد رئيس الوزراء الماليزي السابق محاضر محمد على ضرورة امتلاك الدول الإسلامية أسلحة نووية لردع أعدائها، ولكنه اعتبر أن الشيء المثالي هو نزع السلاح النووي عالميا.

وانتقد محاضر في كلمة له أمام ندوة في العاصمة الباكستانية السياسة الخارجية الأميركية وإسرائيل، وقال إن الدين الإسلامي يأمر المسلمين بالدفاع عن أنفسهم.

وأردف قائلا في كلمة بعنوان "صدام الحضارات أم صدام المصالح؟" إن المسلمين بحاجة لامتلاك أسلحة نووية أيضا لأنه من خلال امتلاكها هذه الأسلحة فقط سيردعون أعداءهم عن مهاجمتهم.

وفي إجاباته على أسئلة الحاضرين قال محاضر "إذا سمحتم لإسرائيل بامتلاك أسلحة نووية فلماذا لا تسمحون للآخرين؟".

ولم تؤكد إسرائيل أو تنفي أبدا امتلاكها أسلحة نووية على الرغم من أنه من المعتقد على نطاق واسع امتلاكها هذه الأسلحة.

وقال محاضر "رغم أنني أعتقد أنه يجب علينا ألا نكون انتقائيين في تحديد أي الدول التي يجب أن تملك والتي يجب ألا تملك، أعتقد أن أفضل شيء يمكن أن نفعله هو أن نقول إن كل الدول يجب ألا تملك أسلحة نووية ولاسيما هذه الولايات المتحدة المولعة بالقتال جدا".

وانتقد المسؤول الماليزي السابق حرب العراق، وقال إن عددا أقل بكثير من العراقيين كانوا سيقتلون في ظل حكم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وتساءل "هل هناك فرق بين أن تقتل على يد ديمقراطيين وأن تقتل على يد مستبدين؟ إذا استطعنا فقط أن نسأل هؤلاء الذين ماتوا".

المصدر : وكالات