تظاهرة ضد الحرب في العراق بشوارع نيويورك (الفرنسية-أرشيف)

يقيم تحالف "متحدون من أجل السلام والعدل" في الولايات المتحدة تظاهرة كبرى الثلاثاء القادم أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك بمناسبة حضور الرئيس جورج بوش.

 

ورفضت الشرطة الموافقة على الطريق التي سيسلكها المتظاهرون، إلا أن السلطات سمحت للمتظاهرين بالتجمع وليس السير في تظاهرة وقت إلقاء بوش كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وقال تحالف "يونايتيد فور بيس أند دجاستيس" الذي يجمع مئات المجموعات التي كانت نظمت التظاهرة الكبرى أواخر أغسطس/آب 2004 في نيويورك خلال المؤتمر العام للحزب الجمهوري، إن المسيرة ستحصل "مع أو من دون إذن".

 

وأشارت شرطة نيويورك من جهتها إلى أنه لأسباب أمنية لن يسمح بتنظيم أي مسيرة بالقرب من مقر الأمم المتحدة حيث يتوقع وصول كبار قادة العالم.

 

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن هذه المجموعة تريد تنظيم المسيرة على الطريق التي ستسلكها المواكب، وهذا أمر مستحيل حين يكون الرئيس موجودا في المدينة. وأضافت أنه عرض على منظمي التظاهرة مكان آخر ولكنهم رفضوا.

 

ويرغب التحالف في تنظيم مسيرة من ساحة "هيرالد سكوير" صوب ساحة "داغ همرشولد" القريبة من مقر الأمم المتحدة.

 

التحالف من جهته قال إنه مصمم على تنظيم أكبر تظاهرة ممكنة لمناهضة الحرب في شوارع نيويورك الثلاثاء القادم، في وقت يتكلم بوش فيه بالأمم المتحدة، وأضاف أنه مصمم على دعوة الناس إلى المشاركة بأعداد كبيرة الثلاثاء في جميع الأماكن التي سيتواجد فيها بوش.

المصدر : الفرنسية