باريس تعلن دعمها سولانا في مفاوضات النووي الإيراني
آخر تحديث: 2006/9/13 الساعة 12:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/13 الساعة 12:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/20 هـ

باريس تعلن دعمها سولانا في مفاوضات النووي الإيراني

شيراك مع إجراء محادثات مع إيران, فيما تطالب واشنطن بالعقوبات(الفرنسية-أرشيف)

أكدت باريس دعمها لجهود منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا بشأن الملف النووي الإيراني, فيما طالبت بضرورة ترك جميع الخيارات مفتوحة للتعامل مع هذا الملف.
 
وقال الرئيس الفرنسي جاك شيراك خلال لقائه مع هاشمي سماري موفد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في باريس في بيان مقتضب للرئاسة "بشأن الملف النووي الإيراني يؤكد رئيس الجمهورية دعم فرنسا لخافيير سولانا".
 
وأعرب شيراك عن أمله في أن ينجح الحوار مع إيران لحل الأزمة النووية. أما وزير الداخلية نيكولا ساركوزي فصرح في واشنطن بأنه يجب "ترك جميع الخيارات مفتوحة" في الأزمة النووية مع إيران.
 
ووصف ساركوزي في خطاب له النظام الإيراني بقوله "إن فكرة نظام كهذا يمتلك تلك الأسلحة المدمرة هي فكرة مرعبة, وقد تفتح سباق تسلح قاتلا في المنطقة لأن دولا أخرى قد تطمح بدورها إلى القيام بهذه التجربة".
 

تغطية خاصة
شاقة وغير مستحيلة
وتأتي المواقف الفرنسية في وقت أعلن فيه سولانا أن التحضير للمفاوضات حول ملف طهران النووي شاقة جدا ولكنها ليست مستحيلة.
 
وأعرب المسؤول الأوروبي عن أمله في إحراز تقدم في المحادثات, لكنه شدد على أهمية إيجاد آلية لفتح طريق لتلك المحادثات.
 
وكانت طهران طرحت سلسلة شروط قبل موافقتها على تعليق تخصيب اليورانيوم لفترة محددة, أبرزها عدم اتخاذ أي قرار في الأمم المتحدة ضد طهران.
 
نقل ذلك مصدر دبلوماسي غربي عن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني, وقال إن الأخير عرض على سولانا "لائحة طويلة من المطالب من ضمنها وقف أنشطة مجلس الأمن الدولي -ضد بلاده- وتراجع تام عن العقوبات وحق إيران في امتلاك تكنولوجيا الوقود النووي على أراضيها".
 
وأضاف الدبلوماسي أن "لاريجاني بالمقابل أعلن أن الإيرانيين مستعدون لوقف تخصيب اليورانيوم لمدة شهرين".
 
وكان المسؤول الإيراني وسولانا قد أعلنا الأحد الماضي عن تحقيق تقدم وأشارا إلى أن محادثاتهما كانت بناءة واتفقا على اللقاء مجددا نهاية الأسبوع الجاري.
المصدر : وكالات