ضابط إسرائيلي يشبه عمليات الجيش في لبنان بالنازية
آخر تحديث: 2006/9/13 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/13 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/19 هـ

ضابط إسرائيلي يشبه عمليات الجيش في لبنان بالنازية

القصف الإسرائيلي للضاحية أحدث دمارا هائلا فيها (رويترز -أرشيف)

شبه عميد احتياط في الجيش الإسرائيلي الهجوم الذي شنته القوات الإسرائيلية على لبنان بعمليات الجيش النازي.

وذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن العميد احتياط في سلاح الجو الإسرائيلي الدكتور شموئيل غوردون عقد خلال محاضرة ألقاها في مؤتمر عن الإرهاب بأكاديمية هرتسيليا مقارنة بين سلاح الجو الإسرائيلي الذي دمر الضاحية الجنوبية في بيروت وسلاح الجو الألماني النازي الذي دمر في إسبانيا إبان الحرب العالمية الثانية بلدة "غرينيكا" وقتل فيها حوالي 1600 إسباني.

وأضافت الصحيفة أن غوردون عرض خلال المحاضرة لوحة "غرينيكا" للرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو والتي كتب في قسمها العلوي "أذكر ما فعله العماليق 1937".

ويذكر أن العماليق مذكورون في التوراة على أنهم فئة قديمة كانت أول من حارب بني إسرائيل بقيادة النبي موسى خلال تجوالهم في تيه سيناء وتأتي جملة بيكاسو لتشير إلى أن الطيران الحربي النازي قصف مواقع مدنية بحسب غوردون.

ونقلت الصحيفة عن غوردون قوله "لا أوافق على أن يقصف سلاح جو دولة إسرائيل حيا كاملا في بيروت ويمحوه من الأساس، ليس لدي كل المعلومات التي كانت بحوزة سلاح الجو عن قيادات حزب الله، ولكن بشكل مبدئي، فإن تدمير حي كامل ليس مقبولا بالنسبة لي".

ويعتبر الدكتور غوردون خبيرا في الشؤون الإستراتيجية وحروب الطيران ويواظب على توجيه انتقادات لأداء الجيش الإسرائيلي ويرى أن قسما كبيرا من وحدات الجيش الإسرائيلي كان أداؤها بمستوى متوسط وأن القسم الأكبر من القتال ملقى على عاتق قواته الخاصة.

وأثارت أقوال غوردون عدم ارتياح في صفوف الحضور في القاعة، لكن رئيس معهد السياسات المناهضة للإرهاب، الرئيس الأسبق لجهاز الموساد شبتاي شافيط كان الوحيد الذي رد على أقوال غوردون زاعما "نحن لم نهاجم ضاحية بيروت وإنما مقرات حزب الله الذي اختار أن تكون في قلب بيروت ووسط المدنيين".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: