الرئيس محمد علي طلعت سيكلف حكومة جديدة بعد استقالة رئيس وزرائه (الفرنسية-أرشيف) 

استقال رئيس وزراء "جمهورية شمال قبرص التركية" فيردي ثابت سوير اليوم الاثنين بعد أن أنهى حزبه الجمهوري التركي (يسار وسط) تحالفه مع الحزب الديمقراطي (يمين وسط) داخل الحكومة بسبب خلافات سياسية.

وجاء موقف الحزب الجمهوري بسبب خلافاته المستمرة مع الحزب الديمقراطي بزعامة سردار دنكطاش نجل الرئيس السابق لجمهورية شمال قبرص التركية رؤوف دنكطاش حول موضوع توحيد الجزيرة.

ويرفض حزب سردار دنكطاش القومي المتشدد تقديم أي تنازلات للحكومة القبرصية اليونانية في جنوب الجزيرة المعترف بها دوليا.

وقال سوير للصحفيين بعد أن سلم كتاب الاستقالة إلى رئيس جمهورية شمال قبرص التركية محمد علي طلعت "واجه الائتلاف الحكومي مشاكل. حاولنا تسويتها لكننا فشلنا".

ويتوقع تشكيل ائتلاف جديد يستثني دنكطاش لكي يتمكن من العمل مع أنقرة وتسهيل إعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ العام 1974 حتى يتمكن القبارصة الأتراك من فك العزلة الدولية المفروضة عليهم.

وكانت قبرص اليونانية انضمت للاتحاد الأوروبي في الأول من مايو/أيار 2004 ولكن سكانها رفضوا توحيد الجزيرة في الاستفتاء الذي رعته الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات