الظواهري كثف من ظهوره الإعلامي المصور خلال العامين الماضيين(الفرنسية)

اتهم الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري قادة الدول الغربية بإخفاء ما وصفه بحجم الكارثة التي تواجه شعوبهم, مشيرا إلى أن عناصر تنظيم القاعدة لديهم كل المبررات للاستمرار في مهاجمة الغرب.
 
وقال الظواهري في تسجيل مصور بثت الجزيرة مقتطفات منه وتزامن مع الذكرى الخامسة لذكرى الحادي عشر من سبتمبر/أيلول موجها خطابه للغرب "قادتكم يخفون عنكم حقيقة الكارثة وأن الأيام حبلى وستلد أحداثا جديدة بمشيئة الله وهدايته". كما دعا إلى تصعيد "العمل الجهادي" ضد إسرائيل والغرب.
 
وأضاف "يجب ألا تضيعوا وقتكم بتعزيز قواتكم في العراق وأفغانستان, لأن مصيرها الهزيمة", مهددا بأن يكون الخليج وإسرائيل الهدف المقبل لتنظيمه.
 
وأوضح "عليكم بدلا من ذلك أن تعززوا دفاعاتكم في منطقتين: الأولى هي الخليج حيث "سيتم طردكم منها" والثانية هي إسرائيل "لأن تعزيزات الجهاديين تقترب منها بإذن الله, وهزيمتكم ستنهي هناك التفوق الحالي للصهاينة والصليبيين".
 
اتهامات للعرب
كما اتهم الظواهري كلا من مصر والسعودية والأردن بدعم العدوان الإسرائيلي الأخير على لبنان, مشيرا إلى أن "إسرائيل لم تطغ على لبنان إلا لأن مصر قد خرجت تماما من الصراع معها, بل أقرت بتخليها عن إعانة أي دولة عربية تعتدي عليها إسرائيل".
 
وأضاف أن القاهرة "نفضت يدها" رسميا من معاهدة الدفاع العربي المشترك التي وصفها بأنها "مقبورة" أصلا منذ زمن طويل.
 
وحول القرار الدولي 1701 الذي أوقف العمليات العسكرية بين إسرائيل وحزب الله, دعا الرجل الثاني اللبنانيين إلى رفض ذلك القرار, موضحا أنه يقر بـ"وجود دولة عبرية", داعيا في الوقت ذاته بألا يستسلموا أمام الضغوط الغربية وأن ينظموا ما سماه حربا جهادية شعبية ضدهم.
 
تطور الخطاب
وفي تعليقه على ما ورد في التسجيل المصور قال محامي الجماعات الإسلامية في مصر ممدوح إسماعيل إن خطابات تنظيم القاعدة التي يلقيها مؤخرا الظواهري فيها تطور سياسي ملحوظ.
 
وأضاف إسماعيل في تصريحات للجزيرة أن مراقبين يرجعون ذلك التطور إلى تفكيك البنية التحتية للتنظيم, لكنه أرجعه إلى أن فكر القاعدة تطور بصورة مذهلة خاصة في دعوته الأخيرة للغرب باعتناق الإسلام, مشيرا إلى أن التنظيم استطاع أن يتغلب أيضا على كل الانتقادات الموجهة ضده.
 
أما إبراهيم المصري نائب الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان, فأشار إلى أن تطور خطاب القاعدة يأتي كونه يعيش ظروفا غير اعتيادية ولأنه يلامس القضايا التي تمس العرب والمسلمين خاصة القضية الفلسطينية.
 
لكن المصري عاد وقال في لقاء مع الجزيرة إن القاعدة لا تزال تنتهج العدوان, واعتماد العنف خاصة في تهديد الظواهري الأخير.
 
جانب من التسجيل الذي يظهر الاستعدادات لهجمات سبتمبر
ثاني تسجيل
وهذا التسجيل هو الثاني من نوعه في ظرف أسبوع تصدره القاعدة مع حلول ذكرى سبتمبر/أيلول. حيث بثت قناة الجزيرة الجمعة الماضية تسجيلا مصورا أظهر جوانبا من التحضيرات لهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة.
 
وأظهر التسجيل الذي حصلت الجزيرة على نسخة منه منسق الهجمات رمزي بن الشيبة, مجتمعا مع زعيم التنظيم أسامة بن لادن أثناء التحضير للعمليات.
 
كما ظهر في الشريط أيضا وصيتا وائل الشهري وحمزة الغامدي وهما من منفذي الهجمات. كما ساق التنظيم مبررات عدة لشن هجمات 11 سبتمبر/أيلول وعلى رأسها القضية الفلسطينية والوجود العسكري الأميركي في بلدان إسلامية عدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات