وزير داخلية ألمانيا يقترح تأسيس مؤسسات تمثيلية إضافية لمسلمي بلاده (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شيوبله إن هناك حاجة للاعتراف بشكل أكبر بالإسلام في ألمانيا ودعا إلى تعليمه في المدارس ضمن المنهج الدراسي الذي تدعمه البلاد.

وأضاف الوزير الألماني لمجلة فيرتشافتسفوخي في مقال من المقرر أن ينشر في عدد يوم الاثنين "اعترف النمساويون بالإسلام كأحد الأديان في البلاد عام 1912 وبنفس الطريقة نحن بحاجة لتدريب الأئمة على تعليم الإسلام في ألمانيا بشكل يتماشى مع منهج دراسي تدعمه الدولة.

ويرى شيوبله أن بلاده في حاجة أيضا إلى مناقشة جديدة حول كيفية تدريس الإسلام في المدارس الألمانية.

وأشارت المجلة إلى أن السياسي المحافظ شيوبله اقترح أيضا ضرورة تأسيس "مؤسسات تمثيلية" إضافة إلى المؤسسات القائمة حاليا لنحو 3.2 ملايين مسلم يقيمون في ألمانيا.

من جانبه قال فولفغانغ بوسباغ وهو عضو بارز من الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لصحيفة "بيزد أم زونتاج" إن المسلمين الملتزمين بالقوانين في ألمانيا بحاجة إلى إبداء التزام أكبر في التعامل مع من سماهم الإسلاميين المتشددين.

المصدر : رويترز