اعتقال أربعة أشخاص بتايلند وقائد الجيش يدعو للتفاوض
آخر تحديث: 2006/9/1 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/1 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/8 هـ

اعتقال أربعة أشخاص بتايلند وقائد الجيش يدعو للتفاوض

آثار حملة تفجيرات المصارف جنوبي تايلند (رويترز)

ألقت الشرطة التايلندية القبض على أربعة أشخاص يشتبه في صلتهم بسلسلة انفجارات طالت أمس عددا من المصارف جنوبي البلاد وأدت لمقتل شخص وإصابة 27 آخرين.

 

وقال حاكم إقليم يالا جنوبي تايلند إن 22 مصرفا تقع كلها في الإقليم تعرضت لحملة التفجيرات, أغلقت أبوابها اليوم. ومن بين المصارف التي تم استهدافها المصرف الإسلامي, وهو مصرف حكومي, أقيم وفقا للشريعة ويمنع التعامل بالربا.

 

ويعتقد المسؤولون التايلنديون أن توقيت الانفجارات, جاء متزامنا مع عيد الاستقلال في ماليزيا المجاورة, كما أنه جاء في يوم تأسيس منظمة جهادية تضم عددا من المجموعات المقاتلة جنوبي تايلند المجاور لماليزيا.

 

والأقاليم الجنوبية الثلاثة التي تعيش فيها غالبية مسلمة هي يالا وناراثيوات وباتاني وغالبية سكانها من شعب الملاي. وكانت هذه الأقاليم سلطنة قبل أن تضمها تايلند التي تعيش فيها غالبية بوذية قبل قرن.

 

وقتل أكثر من ألف ومئة شخص في أعمال العنف في المنطقة الجنوبية منذ يناير/كانون الثاني 2004.

 

انتقاد الخيار العسكري

 قيادة الجيش تنتقد الحل الأمني(الفرنسية-أرشيف)
وفي العاصمة بانكوك وجه قائد الجيش انتقادا لأسلوب الحكومة في مواجهة التمرد الذي يقوده مسلمون جنوبي البلاد, ودعا إلى التفاوض معهم.

 

وقال قائد الجيش الجنرال سوندهي بونراتكلين إن الحكومة بحاجة إلى انتهاج أسلوب آخر غير هذه الإستراتيجية التي تتبعها منذ فترة طويلة وتقوم على استخدام القوة ضد المقاتلين المسلمين في الجنوب ورفض التفاوض معهم.

 

وأوضح أكبر مسؤول عسكري تايلندي أنه يتوجب التفاوض مع من أسماهم "الثعابين" واعتبر أن هذه هي الإستراتيجية التي يتوجب اتباعها من أجل الوصول لسلام دائم في البلاد.

 

ودأبت الحكومة على رفض التفاوض مع قادة المقاتلين المسلمين.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: