مقتل 17 من طالبان وتحرير رهينة لبناني
آخر تحديث: 2006/8/10 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/10 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/16 هـ

مقتل 17 من طالبان وتحرير رهينة لبناني

قوات التحالف تحملت عبئا ثقيلا في ظل تصاعد هجمات طالبان (رويترز- أرشيف) 
أعلن مسؤولون أميركيون اليوم أن القوات الأفغانية وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت ما لا يقل عن 15 من مقاتلي حركة طالبان في شرقي البلاد.

وجاء في بيان للجيش الأميركي أن المسلحين الـ15 قتلوا بعد أن هاجم 30 مسلحا قاعدة عسكرية أفغانية-أميركية مشتركة في مقاطعة أندار بولاية نوريستان شرقي البلاد مستخدمين أسلحة خفيفة وقذائف.

وأضاف البيان أن جنديين أميركيين وآخر أفغاني أصيبوا في القتال الذي اندلع الليلة الماضية، ولكنهم تلقوا العلاج اللازم في الموقع.

وفي حوادث أخرى، قالت قوات الجيش الأفغاني إنها قتلت أمس اثنين من المسلحين وأصابت ثلاثة آخرين في عملية بحث بمنطقة قاراباغ بولاية غزني.

وذكرت وزارة الدفاع أن ثلاثة جنود أفغان أصيبوا أيضا أمس حينما انفجرت قنبلة زرعها عناصر طالبان على جانب أحد الطرق أثناء مرور مركبتهم بمنطقة بروجا جاديد في شرقي ولاية خوست.

وفي حادث آخر أعلنت القوة الدولية للمساعدة الأمنية (إيساف) أن دورية تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) قتلت ضابطا أفغانيا أمس الثلاثاء عن طريق الخطأ في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان عندما اشتبهت في أنه أحد عناصر حركة طالبان.

القوات الأفغانية غير قادرة وحدها على تحمل عبء مواجهة طالبان (رويترز -أرشيف)
إنقاذ مهندس
وفي سياق منفصل أعلن قائد شرطة ولاية زابل أنه تم إنقاذ مهندس لبناني خطفته طالبان في الشهر الماضي في الولاية، موضحا أن اللبناني تم إنقاذه بعملية مشتركة قامت بها قوات الجيش وعناصر من القوات الدولية في ولاية غزني المجاورة.

وكانت طالبان هددت بقتل الرجل الذي يعمل في مشروع طريق تموله الولايات المتحدة في زابل إذا لم تفرج الحكومة عن عدد من سجناء طالبان.

من ناحية ثانية اتهمت الحكومة الأفغانية حركة طالبان بقتل امرأة وابنها البالغ في هلمند بتهمة التجسس لحساب القوات الأجنبية في البلاد.

وقال نائب حاكم ولاية هلمند إن الأم وابنها قتلا بالرصاص أمس وعلقت جثتيهما على شجرة. وأضاف المسؤول أن طالبان تقتل المدنيين الذين يرفضون تقديم المأوى أو الغذاء لعناصرها.

المصدر : وكالات