الإفراج بكفالة عن رابع عضو بمجموعة كندية متهمة بالإرهاب
آخر تحديث: 2006/8/9 الساعة 07:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/9 الساعة 07:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/15 هـ

الإفراج بكفالة عن رابع عضو بمجموعة كندية متهمة بالإرهاب

اعتقال الخلية أثار ردود أفعال واسعة بكندا (الفرنسية- أرشيف)

يوسف الشروف- تورنتو
أفرجت السلطات الكندية بكفالة عمن وصفته بعضو مجموعة من 17 شخصا اعتقلوا واتهموا بالتخطيط لهجمات في كندا.
 
والمتهم الذي لم يكشف عن اسمه لعدم بلوغه سن الرشد هو الرابع الذي يفرج عنه من أفراد المجموعة التي اعتقل أفرادها في 2 يونيو/حزيران الماضي.
 
ورفضت عائلته الإدلاء بأية تصريحات للصحافة بعد الجلسة, متفادية مواجهتها بالخروج من الباب الخلفي, غير أن فيصل ميرزا محامي المتهم قال إن أسرته سعيدة بقرار المحكمة فيما أبدى سكان بالحي الذي يسكنه استغرابهم أن يكون على علاقة بمؤامرة لهجمات.
 
وحسب نص الكفالة سيكون ممنوعا على المتهم مغادرة بيت والديه واستعمال الإنترنت والاتصال برفاقه المتهمين, وسلم جواز سفره إلى القاضي. ويحمل معظم المتهمين الجنسية الكندية، وهم جميعا مسلمون.
 
أناس عاديون
وكانت السلطات الكندية وجهت قبل أسبوع تهم التخطيط لتفجيرات للعضو الـ18 في المجموعة ويدعى إبراهيم عبود وكان يدرس بالمرحلة الثانوية بضاحية ميسيساغوا إلى الغرب من مدينة أونتاريو, حيث كان يؤم صلاة الجمعة حسب بعض الشهود, فيما أبدى بعض سكان الحي الذي يقطنه استغرابهم لاعتقاله.
 
وقال توماس فينر (15 عاما) الذي يعرف عائلة عبود إنه لم يكن يبدو أنه ذلك النوع من الناس ممن تحوم حولهم الشبهات.
 
وأثار اعتقال الخلية ردود أفعال واسعة بكندا باعتبارها أوسع عملية تنفذها سلطات الأمن ضد "جماعة إرهابية" عثر لديها على ثلاثة أطنان من مادة نيترات الأمونيا وهواتف نقالة لاستعمالها صواعق تفجير، وفقا للشرطة.
 
وبالرغم من غياب أدلة تثبت تورط الخلية وارتباطها بتنظيم القاعدة بصورة مباشرة، فإن أجهزة الاستخبارات تقول إن عناصرها يحملون فكر التنظيم وقناعاته.
_____________
مراسل الجزيرة
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: