الآلاف يحيون الذكرى 61 لقصف هيروشيما بالنووي
آخر تحديث: 2006/8/7 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/7 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/13 هـ

الآلاف يحيون الذكرى 61 لقصف هيروشيما بالنووي

مظاهرات بهيروشيما تحث العالم على التخلي عن الأسلحة النووية (رويترز-أرشيف)

تجمع عشرات الآلاف من الأشخاص من شتى أنحاء العالم في مدينة هيروشيما اليابانية الأحد للصلاة من أجل السلام وحث العالم على التخلي عن الأسلحة النووية، في ذكرى مرور 61 عاما على إلقاء الولايات المتحدة الأميركية أول قنبلة نووية بالعالم على مدينة هيروشيما اليابانية.

وفي طقوس سنوية لتأبين أكثر من 220 ألف ماتوا في نهاية الأمر بسبب القنبلة تجمع حشد ضم ناجين وأطفالا وشخصيات بارزة عند حديقة السلام قرب المنطقة التي ألقيت فيها القنبلة.

وقال تاداتوشي أكيبا رئيس بلدية هيروشيما إن الإشعاع والحرارة والانفجار وآثارها خلقت جحيما على الأرض. وانتقد الاتجاه العالمي نحو انتشار الأسلحة النووية، ودعا إلى حملة لإخلاء العالم من الأسلحة النووية.

وأردف قائلا أمام الحشد الذي تجمع تحت شمس الصيف الحارقة إنه بعد 61 عاما فإن عدد الدول المفتونة بهذا الشر والتي تستعبدها الأسلحة النووية أخذ في التزايد والعائلة الإنسانية تقف عند مفترق طرق، فهل ستستعبد كل الدول أم ستحرر كل الدول.

ودق جرس السلام عند الساعة 8.15 صباحا وهي اللحظة التي ألقت فيها الطائرة الحربية "إينولا جاي بي 29" القنبلة في السادس من أغسطس/آب 1945 في الوقت الذي أحنى فيه الناس رؤوسهم في دقيقة صمت. وألقت الولايات المتحدة قنبلة ثانية على مدينة نغازاكي بجنوب اليابان في التاسع من الشهر نفسه، وبعد ذلك بستة أيام استسلمت اليابان لتكتب نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتعهد جونيتشيرو كويزومي رئيس وزراء اليابان بالتمسك بدستور بلاده السلمي وبسياسة عدم امتلاك أسلحة نووية.

وقال كويزومي إن اليابان وهي الدولة الوحيدة التي عانت من قصف نووي في تاريخ البشرية، عليها مسؤولية مواصلة إبلاغ المجتمع الدولي بتجربتها.

المصدر : رويترز