حرية العبادة للمسلمين تتعرض للمزيد من التضييق في فرنسا (الفرنسية-أرشيف)

سيد حمدي-باريس

حظرت سلطات الأمن في مطاري رواسي (شارل ديغول) وأورلي بباريس على العمال المسلمين في المطارين الصلاة جماعة في غير مجمعات الأديان الثلاثة المحددة من قبل هيئة مطارات العاصمة.

وأفاد تعميم صادر عن وزارة الداخلية -اطلعت الجزيرة نت على صورة منه- بأنه بات من المحظور على الشركات العاملة في أضخم مطارين فرنسيين السماح لموظفيها من المسلمين بأداء الصلاة داخل مقارها.

وشمل الحظر أية مواقع داخل الشركات المعنية بما في ذلك القاعات المخصصة لارتداء ملابس العمل أو أية أركان في هذه الشركات التي توظف المئات من المسلمين ذوي الأصول المغاربية والأفريقية.

وقد تم بدء تنفيذ التعميم الصادر في الرابع والعشرين من الشهر الماضي بالتنسيق بين قيادة شرطة مطارات باريس والشركات الأربع العاملة في المطارين المذكورين والتي تملك خمس قاعات للصلاة فيهما.

وسجلت تقارير أمنية نقلاً عن مصادر في الشركات تحفظاتها على الحظر المفروض "نظراً لصعوبة منع اثنين أو أكثر من العاملين المسلمين من الصلاة مجتمعين" جماعة. ولم يعرف بعد إن كان في استطاعة الموظفين المسلمين أداء الصلاة منفردين في ظل صعوبة الحصول على الموافقة بأداء الصلاة خارج مجمعات الأديان الثلاثة في المطارين.

"
التضييق جاء بعد شهور من صدور كتاب للسياسي اليميني فيليب دو فيلييه الذي تحدث فيه عما سماه "اختراق الإسلاميين" للمطارات
"
دعوات التضييق والانتخابات

وجاء التعميم في إطار تحرك مرشحي اليمين على مستوى الملف الأمني، لكسب المزيد من التأييد في الشارع الفرنسي قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في الربيع القادم.

كما جاء بعد صدور كتاب للسياسي اليميني فيليب دو فيلييه الذي يحمل عنوان (مساجد رواسي) في أبريل/نيسان الماضي تحدث فيه عما سماه "اختراق الإسلاميين" للمطارات ووجودهم في مواقع عمل تشكل تهديداً ضمنياً لأمن المطارات التي تتمتع بحساسية أمنية خاصة.

وسخر دو فيلييه اليوم في تصريحات صحفية من تحرك وزارة الداخلية بقيادة نيكولا ساركوزي أقوى مرشحي اليمين للانتخابات الرئاسية، قائلاً "ألاحظ أنه كان من الواجب صدور كتاب من أجل الوصول إلى إغلاق مواقع (الصلاة) رغم أن الوزارة استنكرت أقوالي ومعلوماتي" التي تضمنها الكتاب.

ولفت دو فيلييه رئيس حزب (الحركة من أجل فرنسا) إلى أن التعميم الرسمي أشار إلى أن الموظفين الإسلاميين نجحوا في "اختراق النقابات على نطاق واسع" مما ترتب عليه "شعور بالقلق من جانب مسؤولي النقابات المركزية الموجودة بقوة في المطار خاصة النقابة العامة للعاملين بسبب انفلات الموقف من بين أيديهم".
______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة