كوبا ترفض الدعوة الأميركية للديمقراطية وتصفها بالهراء
آخر تحديث: 2006/8/6 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/6 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/12 هـ

كوبا ترفض الدعوة الأميركية للديمقراطية وتصفها بالهراء

 كاسترو تخلى مؤقتا عن السلطة لشقيقه راؤول لأول مرة منذ عام 1959 (الفرنسية-أرشيف)


رفضت كوبا رسالة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس لشعبها، دعته فيها للتحرك نحو تعزيز ما سمته الديمقراطية بعد عقود من حكم الزعيم فيدل كاسترو.

وقال وزير الثقافة أبيل برييتو للصحفيين في هافانا إن رسالة رايس التي جاءت بعد تصريح مماثل للرئيس الأميركي جورج بوش لن تلقى آذانا صاغية، مضيفا أنه لا أحد في كوبا سينصت لرسالة تأتي من موظف بحكومة أجنبية.

ووصف الوزير الكوبي هذه الرسائل بأنها هراء محض موجه لميامي، في إشارة إلى زعماء كوبيين معارضين يعيشون في المنفى.

وكانت رايس قالت في رسالة موجهة للكوبيين أذيعت أمس الجمعة إن أشياء كثيرة تتغير في بلدهم، وإن الوقت حان للمضي قدما نحو الديمقراطية.

وأضافت الوزيرة الأميركية بكلمة مسجلة بثتها إذاعة وتلفزيون مارتي التي تمولها واشنطن والموجهة إلى كوبا "واشنطن ستقف بجواركم للحصول على حقوقكم في حرية التعبير والتفكير والعبادة وفي اختيار زعمائكم من خلال انتخابات حرة ونزيهة وديمقراطية".

وفي مقابلة أخرى بثتها محطة تلفزيون أميركية، أعربت رايس عن اقتناعها بأن كوبا تعيش حاليا في مرحلة انتقالية.

كاسترو يتعافى
وتأتي تصريحات رايس، في وقت تعيش فيه كوبا وضعا سياسيا خاصا بعد أن نقل الزعيم الكوبي فيدل كاسترو بشكل مؤقت معظم صلاحياته إلى شقيقه راؤول لأسباب صحية.

وقد بدأ الزعيم كاسترو "يتعافى بشكل مرض" من العملية الجراحية التي خضع لها الاثنين الماضي واضطرته إلى نقل صلاحياته إلى شقيقه.

وأكد وزير الصحة خوسيه رامون بالاغوير، الذي يعتبر بمثابة منظر النظام الكوبي، أن فيدل كاسترو يتعافي بشكل مرض من العملية الجراحية التي أجريت له.

وكان كاسترو (83 عاما) قد اعترف مساء الاثنين الماضي في بيان قرأه سكرتيره الخاص عبر التلفزيون، أنه خضع لعملية جراحية إثر إصابته بنزف في الأمعاء.

وللمرة الأولى منذ قيام النظام الكوبي عام 1959، يسلم فيدل شقيقه راؤول (75 عاما) "مؤقتا" زمام الأمور بالدولة والحزب الشيوعي والجيش.

المصدر : وكالات