واشنطن تدرس إقامة قيادة عسكرية خاصة بأفريقيا
آخر تحديث: 2006/8/31 الساعة 16:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/31 الساعة 16:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/6 هـ

واشنطن تدرس إقامة قيادة عسكرية خاصة بأفريقيا

قاعدة أميركية بجيبوتي (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها تفكر في إنشاء قيادة عسكرية خاصة بأفريقيا, لمواجهة ما أسمته تهديدات إرهابية متزايدة.
 
وقال السكرتير الصحفي بالبنتاغون إريك راف إن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد يدرس الآن مسألة إنشاء قيادة لأفريقيا, مشيرا إلى أن أي قرار قد يتخذ سيحتاج موافقة الرئيس الأميركي.
 
وتتقاسم إدارة القوات بأفريقيا القيادة الأميركية بأوروبا والقيادة الوسطى بقطر وقيادة المحيط الهادي.
 
غير أن وزارة الدفاع قالت إن إنشاء قيادة لقواتها بالقارة ليس هدفه نشر قوات, وإنما منح القارة الاهتمام الكامل الذي تستحقه.
 
مسلحون من محاكم الصومال المتهمة أميركيا بإيواء عناصر القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
قارة خارج السيطرة
ويقول خبراء إن كثرة حروب القارة وشساعتها التي تجعل جزءا كبيرا منها خارج السيطرة، توفر ظروفا مثالية لجماعات إرهابية مما نتج عنه "إدراك متزايد بالأهمية الإستراتيجية لأفريقيا".
 
هذه الظروف جعلت العديد من جيوش القارة تسعى للتفاعل مع الولايات المتحدة لتحسن قدراتها وتدافع عن حدودها وتمنع عبور "الإرهابيين" وتتعرف على قدرتهم الاقتصادية، حسب الناطق باسم البنتاغون الرائد البحري جو كاربنتر, الذي يشير إلى أن هذا الإدراك لأهمية أفريقيا وليد هجمات الـ11 من أيلول/سبتمبر 2001.
 
وتولي الإدارة الأميركية اهتماما خاصا لمنطقة القرن الأفريقي والساحل الأفريقي خاصة مالي وموريتانيا.
 
وتقول واشنطن إن القاعدة تحتفظ بنشطاء بشمال أفريقيا وبشرقها –خاصة بالصومال- وهي منطقة تراقبها القوات الأميركية عبر قاعدة بجيبوتي تضم 1800 جندي مهمتها وقائية حسب البنتاغون, تتمثل في رصد وضرب المجموعات الإرهابية ومنعها من الحصول على ملاذ آمن.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: