جزر الكناري تستقبل سنويا آلاف المهاجرين (الفرنسية-أرشيف)

استمر تدفق المهاجرين بصورة غير قانونية على السواحل الإسبانية رغم الجهود المكثفة للدول الأوروبية لمحاولة الحد من هذه الظاهرة.

فقد وصل اليوم إلى سواحل جزر الكناري الإسبانية بالمحيط الأطلسي 198 مهاجرا من دول أفريقية على متن ثلاثة زوارق، بينما رصد زورق رابع يتجه نحو جزيرة تينيريفي أكبر جزر الكناري السبع.

وتسعى إيطاليا وإسبانيا بصفة خاصة لتعاون أوروبي أفضل في مواجهة الهجرة. وتعد الجزر التابعة لهذه البلدين من أهم محطات استقبال المهاجرين بصورة غير قانونية.

وعادة ما تتعرض السفن والقوارب التي تنقل هؤلاء في مياه البحر المتوسط والمحيط الأطلسي للغرق بسبب حالتها المتردية ما يؤيد لوفاة المئات. أما الآلاف الذين ينجون من هذه الرحلات الخطرة فيتكدسون بمراكز احتجاز مؤقتة وسط ظروف صعبة لحين البت في وأضاعهم.

وقد عقدت المفوضية الأوروبية أمس الأربعاء اجتماعا في بروكسل لبحث الموضوع. وطالبت ماريا تيريسا النائبة الأولى لرئيس الوزراء الإسباني بدعم القوات البحرية والجوية التابعة للوكالة الأوروبية للحدود في المحيط الأطلسي ليكون لها تأثير ملحوظ في مكافحة الهجرة.

المصدر : الألمانية