مراقبو الهدنة يحملون سريلانكا مسؤولية مذبحة موتور
آخر تحديث: 2006/8/30 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/30 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/6 هـ

مراقبو الهدنة يحملون سريلانكا مسؤولية مذبحة موتور

مراقبو الهدنة قالوا إنهم مقتنعون بمسؤولية أجهزة الأمن عن مقتل 17 عامل إغاثة (رويترز)

حمل مراقبو هدنة أوروبيون في سريلانكا حكومتها مسؤولية المذبحة التي وقعت في وقت سابق من الشهر الجاري وذهب ضحيتها 17 من عمال الإغاثة.

وذكر مراقبو الهدنة بين الحكومة ومتمردي نمور التاميل في بيان صدر في كولومبو اليوم أنهم مقتنعون بمسؤولية الأجهزة الأمنية السريلانكية عن مقتل عمال محليين من منظمة "التحرك لمواجهة المجاعة" في بلدة موتور شمال شرق البلاد.

وقال البيان" مع الأخذ بعين الاعتبار حقيقة أن أجهزة الأمن كانت موجودة في موتور وقت الحادث, فليس من المنطقي إلقاء اللوم في عملية الاغتيال على أية جماعات أخرى".

وخلصت بعثة المراقبة الدولية ويعمل بها مراقبون من دول إسكندنافية إلى أن عمليات القتل التي تشبه عمليات الإعدام حدثت في بلدة موتور.

وعثر على جثث العمال الـ17 في 7 أغسطس/آب بعد فترة وجيزة من وقوع معركة عنيفة في المنطقة ذاتها بين قوات الحكومة التي تمثل الأغلبية السنهالية ومتمردي نمور التاميل.

وكان عمال الإغاثة -وهم 16 من إثنية التاميل وسنهالي واحد- يعملون في مشاريع إعادة بناء انطلقت في المنطقة بعد أمواج المد العاتية (تسونامي) التي ضربت البلاد عام 2004.

المصدر : وكالات