مسافرون في انتظار التدقيق الأمني بمطار هيثرو بلندن (الأوروبية-أرشيف)
مددت الشرطة البريطانية احتجاز خمسة بريطانيين مسلمين للاستمرار في استجوابهم بشأن خطة تفجير طائرات متوجهة من بريطانيا إلى الولايات المتحدة كشف عنها قبل ثلاثة أسابيع.
 
وحسب القانون البريطاني فإنه لا يجوز للشرطة احتجاز أي شخص أكثر من أربعة أسابيع دون توجيه اتهام رسمي له, مما يعني أن أمامها حتى السادس من الشهر القادم لتوجيه اتهام إلى المحتجَزين الخمسة أو إطلاق سراحهم.
 
ولم يكشف عن هوية الخمسة لأن القانون يمنع ذلك إلا إذا اتهموا رسميا, لكن أحد المحامين قال إن موكله واسمه محمد عثمان صديق (24) استجوب بشكل مستمر طيلة ثلاثة أسابيع "تحت ظروف بالغة الصعوبة".
 
والأشخاص الخمسة جزء من مجموعة من 25 شخصا أغلبهم باكستانيون اعتقلوا على خلفية التفجيرات, وأفرج عن خمسة منهم.
 
ووجهت تهم التآمر بغرض القتل والإعداد لتفجيرات إرهابية إلى 11, يمثل ثمانية منهم أمام محكمة بلندن الاثنين القادم, فيما يواجه أربعة آخرون تهما أقل شدة.
 
وكانت لندن طلبت من إسلام آباد تسليم أحد بريطانيين اثنين من أصل باكستاني اعتقل بمدينة روالبندي مطلع الشهر الجاري, ويواجه اتهامات باكستانية بأنه على علاقة بالقاعدة وكان يخطط لتفجيرات على الأراضي الباكستانية والبريطانية.

المصدر : وكالات