مظاهرة شعبية في تركيا للتنديد بالعدوان الإسرائيلي (الفرنسية-أرشيف)
طالبت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان التركي بمحاكمة إسرائيل أمام محكمة قضائية دولية لشنها هجمات دموية على لبنان.

وقال رئيس اللجنة النائب محمد ألكتميس للصحفيين "لا بد من أن تتحرك المحاكم لمعاقبة إرهاب دولة إسرائيل وجرائمها ضد الإنسانية، إذ يبدو أنها لن تتوقف" عن هذا الأمر.

وأوضح في أعقاب اجتماع عاجل خصصته لجنته للوضع في لبنان أن "إسرائيل لا تقبل أي اتفاق دولي أو قيم إنسانية وتواصل هجماتها بوحشية".

وبينما وصف الهجوم الإسرائيلي بأنه "وحشي" قال "يبدو أن تل أبيب تجبر الأبرياء على دفع ثمن المحرقة التي ارتكبها هتلر في حق اليهود".

وأخذ النائب على الدول الكبرى والأمم المتحدة عجزها عن التصدي لأعمال العنف.

وقال "إذا كانت إسرائيل تتحمل مسؤولية مباشرة عن أعمال العنف والمجازر فإن الذين يسكتون ويقدمون الدعم لها يتحملون بدورهم مسؤولية غير مباشرة".

وأفادت مصادر برلمانية بأن نحو سبعين نائبا تركيا استقالوا من لجنة الصداقة التركية-الإسرائيلية في البرلمان مننذ يونيو/حزيران احتجاجا على الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة ولبنان.

وكانت مجموعة الصداقة التركية-الإسرائيلية تضم 263 نائبا من أصل 550 عضوا في البرلمان.


المصدر : الفرنسية