رمسفيلد وتشيني يصران على إبقاء القوات الأميركية بالعراق
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 17:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 17:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ

رمسفيلد وتشيني يصران على إبقاء القوات الأميركية بالعراق

دونالد رمسفيلد دعا للصبر بعد أن أدرك أن مهمة جنوده بالعراق لم تعد تلقى تاييدا (رويترز)

مع ازدياد الغضب الشعبي على الإدارة الأميركية من تزايد إخفاقاتها في العراق, ومع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المقررة مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل وسط تدهور سمعة الجمهوريين, دعا وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الأميركيين إلى التحلي بالصبر بخصوص العراق.
 
وقال في خطاب أمام جمعية قدامى المحاربين في رينو بولاية نيفادا، إن الأميركيين لن يغادروا العراق مهما كانت الصعوبات.
 
ويقول مراقبون إن تصريحات رمسفيلد تأتي بعد أن أدرك أن مهمة الجنود الأميركيين في العراق لم تعد تلقى تاييدا واسعا لدى الرأي العام وأنها تشكل أحد مواضيع الانتخابات.

وينتشر حاليا 136 ألف جندي أميركي في العراق وأكثر من عشرين ألفا في أفغانستان. ويزعم رمسفيلد أن الانتقادات التي يواجهها بشأن إدارة الحرب في العراق لا تؤثر على قدرته على أداء عمله.
 
تشيني انتهز تصريحات الديمقراطيين ليسوق مشروع الجمهوريين (الفرنسية-أرشيف)
من جهته انتهز ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي جورج بوش دعوات الديمقراطيين لسحب القوات الأميركية من العراق للربط بين الانسحاب المبكر واحتمال وقوع هجمات داخل الولايات المتحدة.
 
وقال تشيني ورمسفيلد إنهما يرحبان بإجراء نقاش قوي بخصوص العراق, غير أنهما فرقا بين الحوار المفيد وما وصفه نائب الرئيسي بـ"التشاؤم المحبط". وقال تشيني "أمامنا خياران فقط بخصوص العراق النصر أو الهزيمة ولن يضطلع هذا البلد بسياسة تقوم على التراجع".
المصدر : وكالات