الحكومة السريلانكية تشن حملة لاستعادة مواقع من المتمردين
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ

الحكومة السريلانكية تشن حملة لاستعادة مواقع من المتمردين

قوات الحكومة وسط مدينة جفنا (رويترز)


شنت قوات الجيش والأمن في سريلانكا اليوم حملة مسلحة بهدف وقف عمليات إطلاق القذائف المدفعية التي يشنها المتمردون على ميناء بحري إستراتيجي شمال شرق العاصمة، وفقدت أثناء القتال جنديين فيما أصيب عشرات آخرون، بينما لقي نحو عشرين مدنيا مصرعهم في الطرف الآخر حسب المعارضة.

 

وأفاد مسؤولون بأن القوات الحكومية تقدمت يدعمها قصف صاروخي ومدفعي باتجاه بلدة سامبور التي  يسيطر عليها المتمردون في الطرف الجنوبي من خليج كوديار حيث يقع ميناء ترينكومالي الرئيسي شمال شرق العاصمة.

 

وذكر الجيش أن القوات الحكومية تتحرك لاستعادة أربع قرى إستراتيجية من سيطرة المتمردين. وتهدف العملية المشتركة التي يقوم بها سلاح الجو والبر والبحر, إلى تأمين المنشآت العسكرية في ترينكومالي من هجمات المتمردين.

 

وسامبور موقع إستراتيجي يستخدمه متمردو نمور تحرير التاميل لضرب ميناء ترينكومالي والمطار العسكري المجاور. 
 

وكان المتمردون شنوا في وقت سابق من هذا الشهر هجوما واسعا على معسكرات تقع في مدينة موتو التي تسكنها غالبية من المسلمين وتقع جنوب شرق سامبور.

 

وبدورهم قال المتمردون إن عشرين مدنيا على الأقل قتلوا كما أصيب 26 في غارة جوية شنت في الجزء الشرقي من البلاد بالقرب من ميناء ترينكومالي.

 

وأفاد متحدث باسم المتمردين بأن هناك قصفا مستمرا للمناطق السكنية الواقعة تحت سيطرتهم، وأن القوات الحكومية تقدمت ووصلت إلى خطوط المتمردين.

 

وقتل أكثر من 60 ألف شخص في النزاع بين القوات الحكومية ومتمردي التاميل وعلقت المحادثات السياسية الهادفة إلى إنهاء العنف منذ أبريل/نيسان 2003.

المصدر : وكالات