إيهود أولمرت يقر ضمنيا بإخفاقات حكومته في الحرب على لبنان (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي إنشاء لجنة تحقيق عامة بشأن الحكومة في الحرب على لبنان وما صاحبها من الثغرات والإخفاقات، مفضلا أن تكون تلك اللجنة تابعة للدولة وذات سلطات واسعة.

وقال إيهود أولمرت إنه يتحمل المسؤولية كاملة عن اتخاذ القرار بشن تلك الحرب التي استمرت على مدى 34 يوما، دون أن تتمكن من تحقيق هدفها المتمثل في القضاء على المقاومة اللبنانية المتمثلة في حزب الله.

وأضاف أن اللجنة ستكون تابعة للدولة، وليست مستقلة بالشكل الذي طالبت به عدة أصوات إسرائيلية.

وأوضح رئيس الوزراء بخطاب ألقاه أمام مؤتمر لرؤساء البلديات في حيفا شمال إسرائيل أن الحكومة ستعين لجنة برئاسة ناحوم أدموني (رئيس سابق للاستخبارات) لدراسة أداء الحكومة في الحرب على لبنان.

وأشار إلى أن اللجنة التي ستضم أيضا عسكريين متقاعدين وخبراء قانونيين "ستدرس أداء الحكومة خلال الحرب وكل جانب آخر تراه ضروريا".

وذكر أولمرت أن مراقب الدولة سيكلف بدراسة أداء الدفاع المدني خلال الحرب على لبنان، وأن الجيش سيجري تحقيقه الخاص حول سير العمليات الحربية.

وقد طالبت عدة جهات بتشكيل لجنة للتحقيق في كافة أبعاد تلك الحرب بما فيها الأبعاد السياسية، ومساءلة كل الجهات المسؤولة.

المصدر : وكالات