مقتل 49 راكبا ونجاة واحد بحادث تحطم الطائرة الأميركية
آخر تحديث: 2006/8/27 الساعة 20:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/27 الساعة 20:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/3 هـ

مقتل 49 راكبا ونجاة واحد بحادث تحطم الطائرة الأميركية

الطيران المدني الأميركي يشهد اليوم أخطر حادث منذ عام 2001 (الفرنسية-أرشيف)

نجا راكب واحد فيما لقي 49 آخرون حتفهم بتحطم طائرة أميركية اليوم بالقرب من مطار ليكسينغتون في ولاية كنتاكي بالولايات المتحدة.

وأكد مسؤولو شركة كوم إير التي تتبع لها الطائرة أن أحد الركاب الذين يصل عددهم إلى خمسين (47 مسافرا وطاقم مكون من ثلاثة أفراد) نجا بتحطم الطائرة التي كانت تقوم برحلة داخلية.

لكن مسؤولي الشركة لم يوضحوا ما إذا كان الراكب الناجي من المسافرين أو طاقم الطائرة.

وقال رئيس الشركة دون بورنهورست بمؤتمر صحفي إن أسباب الحادث لم تُعرف بعد. وأوضح أن الطائرة -وهي نقل محلية من طراز بومباردييه سعة 50 مقعدا- تحطمت على طرف المدرج لحظة الإقلاع صباح اليوم.

وأشار بورنهورست إلى أن المعلومات المتوفرة عن الحادث لا تزال مجتزئة، مذكرا بأن الشركة اشترت الطائرة جديدة مطلع عام 2001 وأن عمليات الصيانة الروتينية أجريت لها السبت عشية الحادث.

وكانت تقارير أولية أشارت إلى أنه لا يوجد أي ناج من ركاب الطائرة. وقالت متحدثة باسم الهيئة الفدرالية للطيران الأميركي إنه ليست هناك مؤشرات على أن الحادث ناجم عن عمل إرهابي.

وأفاد مراسل الجزيرة بالولايات المتحدة أن شهود عيان قالوا إنهم سمعوا انفجارا ساعة تحطم الطائرة، فيما أشار آخرون إلى أنهم شاهدوا نيرانا ملتهبة بالسماء تلاها انفجار قوي.

ويُعد هذا أخطر حادث طيران مدني بالولايات المتحدة منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2001 عندما تحطمت طائرة إيرباص أيه-300 تابعة لشركة أميركان إيرلاينز فوق إحدى ضواحي نيويورك مما أودى بحياة ركابها الـ260.

المصدر : الجزيرة + وكالات