عشرات القتلى في مواجهات ضارية بإقليم بلوشستان الباكستاني
آخر تحديث: 2006/8/27 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/27 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/3 هـ

عشرات القتلى في مواجهات ضارية بإقليم بلوشستان الباكستاني

رجال القبائل في بلوشستان واصلوا تحديهم لحكومة إسلام آباد (الفرنسية-أرشيف)
قتل أكثر من 21 من عناصر الأمن الباكستاني ونحو 37 من المسلحين في ولاية بلوشستان التي شهدت مواجهات ضارية بين الجانبين مساء السبت.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية الباكستانية إن الاشتباكات اندلعت في منطقة بامبور في إقليم بلوشستان, وأشار إلى أن من بين قتلى قوات الأمن ستة ضباط, وأحد قادة المسلحين ويدعى نواب أكبر.

وقد صعد المتمردون على مدى العام المنصرم هجماتهم على منشآت البنية الأساسية بما في ذلك خطوط أنابيب الغاز وكذلك مواقع قوات الأمن.

وكان حاكم بلوشستان عويس أحمد غاني أكد في بداية أغسطس/آب أن القوات الباكستانية تكاد تقضي في شكل كامل على التمرد القبلي الذي يوتر الأوضاع منذ أكثر من عام ونصف عام.

وقال غاني إن الحكومة تسيطر بنسبة 99% على منطقة ديرا بغتي التي تشكل معقلا للتمرد بقيادة نواب أكبر بغتي.

ومنذ بداية 2005 قضى مئات عدة من الأشخاص جراء أعمال عنف قام بها المتمردون الذين كانوا يطالبون بمزيد من الاستقلال السياسي والاقتصادي.

يشار إلى أن إقليم بلوشستان هو أكبر أقاليم باكستان وأكثرها فقرا ويوجد به أيضا احتياطيات الغاز الرئيسية لباكستان. ويشكو سكان الإقليم منذ فترة طويلة من أن الإقليم لا يحصل على نصيب عادل من عائدات الغاز.
المصدر : وكالات