الجيش الأميركي يعتزم مراجعة حالات قتل جنوده بالمعارك
آخر تحديث: 2006/8/26 الساعة 11:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/26 الساعة 11:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/2 هـ

الجيش الأميركي يعتزم مراجعة حالات قتل جنوده بالمعارك

بعض عائلات القتلى اشتكت من عدم تبرير الوفاة (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الجيش الأميركي عزمه مراجعة مئات من حالات القتل في ساحات المعارك منذ عام 2001 في إطار حملة لتحديد ما إذا كان قد تم إبلاغ عائلات القتلى بشكل كامل ودقيق أم لا.

وقال متحدث باسم الجيش الأميركي إن أمر المراجعة سيصدر الأسبوع الجاري للقيام بتحقيقات على مستوى كل الوحدات لحالات القتل في ميدان المعركة منذ غزو أفغانستان في أكتوبر/تشرين الأول 2001.

وأوضح أنه ستتم مضاهاة التقارير الواردة من وحدات الجيش بالسجلات التي يحتفظ بها مركز مساعدة الضحايا التابع للجيش في فورت بيلفور في الإسكندرية بولاية فرجينيا لتحديد أي حالات بحاجة لإجراء مزيد من التحقيق فيها.

وذكر أنه منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 قتل نحو 1700 جندي في أفغانستان والعراق من بينهم نحو 600 حالة تبرر إجراء تحقيقات جنائية للطب الشرعي.

وأشار إلى أن نحو 500 من هذه الحالات روجعت بالفعل من بينها "شريحة صغيرة" ربما لم يتم إبلاغ عائلة القتيل بشكل كامل وتام.

وتأتي هذه المراجعة عقب شكاوى من بعض العائلات من أنه لم يتم إعطاؤها معلومات كاملة ودقيقة عن القتلى في ساحات المعارك.

المصدر : رويترز