رامون تحرش بالمجندة في ذات اليوم الذي شنت فيه إسرائيل عدوانها على لبنان
(رويترز-أرشيف)
أعلن متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية أن وزير العدل حاييم رامون قدم استقالته رسميا بعد أيام من قرار ملاحقته أمام القضاء بتهمة التحرش الجنسي بمراهقة مجندة.

وكان رامون -وهو قيادي بحزب كاديما- قد اتهم بعد تحقيق أجرته الشرطة بالتحرش جنسيا بمجندة في الـ18من عمرها، مما دفع المدعي العام الإسرائيلي إلى طلب مقاضاته رسميا بتهمة القيام بأعمال مشينة.

وذكرت أنباء أن المجندة كشفت أثناء التحقيق أن رامون (56 عاما) قبلها مكرهة أثناء حفل وداع جرى بمكتبه في ذات اليوم الذي شنت فيه إسرائيل عدوانها على لبنان.

ومعلوم أن رامون -وهو أحد حلفاء رئيس الوزراء إيهود أولمرت المقربين- ينظر إليه بوصفه أحد أنصار خطة الانطواء القائمة على انسحاب إسرائيلي أحادي الجانب من الضفة الغربية.

يشار إلى أن الرئيس موشيه كاتساف سبق أن اتهمته موظفة سابقة بالتحرش الجنسي لكن لم يوجه إليه اتهام رسمي، كما اتهم رئيس المجموعة البرلمانية لحزب كاديما تساهي هنغبي بالتزوير والسرقة والحنث باليمين.

المصدر : الفرنسية