دوريات أممية في كينشاسا مع استمرار الهدنة
آخر تحديث: 2006/8/24 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/24 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/30 هـ

دوريات أممية في كينشاسا مع استمرار الهدنة

قوات دولية بعربات مدرعة تتولى حراسة التقاطعات الرئيسية بكينشاسا (رويترز)

قام جنود قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بدوريات في كينشاسا الأربعاء فيما بدت هدنة أنهت ثلاثة أيام من القتال بين فصائل سياسية متناحرة، صامدة.

وتولت القوات الدولية بعربات مدرعة حراسة التقاطعات الرئيسية بالمدينة التي خيم عليها هدوء شابه التوتر بعد أن شهدت معارك بالمدفعية والصواريخ والأسلحة الآلية منذ الأحد.

وبحسب بيان اليوم للشرطة الكونغولية فإن الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة كثيرين آخرين، عكرت صفو انتخابات تاريخية سلمية بجمهورية الكونغو الديمقراطية يوم 30 يوليو/تموز المنصرم.

وجاء القتال بين حرس الرئيس جوزيف كابيلا وجنود موالين لخصمه السياسي جان بيير بيمبا إثر إعلان رسمي بأن على المتنافسين خوض جولة إعادة للانتخابات الرئاسية أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وكان جوزيف كابيلا الذي تولى الرئاسة حين اغتيل والده لوران كابيلا عام 2001 حصل على 44.81% بالانتخابات، وهي نسبة تقل عن النسبة اللازمة لتحقيق الفوز وهي أكثر من 50%، فيما احتل بيمبا المركز الثاني بنسبة 20.3%.

قتلى وجرحى في اشتباكات بكينشاسا عقب الانتخابات الرئاسية (رويترز)
وبعد نشر المزيد من قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأوروبي توصل وسطاء من الأمم المتحدة ووسطاء "أجانب" الثلاثاء لهدنة بين قوات كابيلا وبيمبا.

وقال المتحدث باسم قوات الاتحاد الأوروبي بالكونغو بيتر فاس إن السلام يبدو صامدا، مضيفا أن قوات مظلية ألمانية نقلت جوا من الغابون الثلاثاء وأن قوات من الشرطة العسكرية البولندية وقوات إسبانية وفرنسية تقوم بدوريات على مدار الساعة للمساعدة في تطبيق الهدنة.

وتنشر الأمم المتحدة بالكونغو أكبر قوة تابعة لها لحفظ السلام في العالم يتجاوز قوامها 17 ألفا وتم تعزيزها بقوة أصغر للرد السريع تابعة للاتحاد الأوروبي من ألف جندي مدعومة بوحدات في وضع الاستعداد بالغابون المجاورة.

المصدر : وكالات