الادعاء يقدم أدلة ضد سبعة متهمين في مجزرة سريبرينيتسا
آخر تحديث: 2006/8/23 الساعة 03:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/23 الساعة 03:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/29 هـ

الادعاء يقدم أدلة ضد سبعة متهمين في مجزرة سريبرينيتسا

المتهمون السبعة بالمسؤولية عن مجزرة سريبرينيتسا عام 1995 (الفرنسية-أرشيف)

قدم المدعي العام لمحكمة الجزاء الدولية أدلة الإثبات الأولية لمسؤولية سبعة متهمين في مذبحة سريبرينيتسا التي وقعت في يوليو/تموز 1995 في البوسنة والهرسك.

وبدأت المحكمة المختصة في النظر بجرائم الحرب في الاتحاد اليوغسلافي السابق الاثنين الماضي، عمليات محاكمة المتهمين بالمذبحة مع إعلان مدعيتها العامة كارلا ديل بونتي أن رفض صربيا اعتقال راتكو ملاديتش أحد المتهمين الرئيسيين في هذه القضية، أمر "مشين".

ويعد ملاديتش القائد العسكري السابق لصرب البوسنة إلى جانب الزعيم السياسي لصرب البوسنة رادوفان كارادجيتش، الهارب أيضا من العدالة، المتهمين الرئيسيين في هذه المذبحة التي ارتكبت خلال حرب البوسنة والهرسك التي امتدت خلال عامي 1992-1995.

ويمثل خمسة من المتهمين وهم من العسكريين أكبر محاكمة تجري أمام محكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة، حيث سيواجهون تهم ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية، التي يعتبرها القانون الدولي أخطر جريمة، وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. ويؤكد المتهمون السبعة براءتهم من التهم الموجهة لهم.

من جهته قدم المدعي بيتر مكلوسكي مستندات ترجع إلى وقت الحرب بشأن أحداث سابقة ولاحقة لهذه المذبحة تبادلها مسؤولون صرب كبار مع المتهمين السبعة.

وأكد مكلوسكي أن الاتهام سيثبت في هذه المحاكمة أن المتهمين "شاركوا في إعدام مدنيين مسلمين".

وأشار إلى محادثة بين المتهمين يتحدثون فيها عن "ضرورة تسليم 3500 لفافة" خارج منطقة سريبرينيتسا، في إشارة لإعدام رجال وصبية مسلمين معتقلين.

وأعلن أنه سيتم استدعاء العديد من الشهود وبينهم ناجون من المذبحة للشهادة اعتبارا من الخميس.

يذكر أنه قتل قرابة ثمانية آلاف من المسلمين في مواقع عدة في محيط جيب سريبرينيتسا الذي كان خاضعا لحماية قوة من الهولنديين التابعة للأمم المتحدة، حيث لجأ آلاف المسلمين الفارين من الهجمات الصربية منذ 1992.

وقد اعتبرت محكمة الجزاء الدولية هذه المجزرة جريمة "إبادة جماعية".



المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: