العنف بكينشاسا يعقد مهمة القوات الدولية (الفرنسية)
ساد هدوء حذر مختلف مناطق عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية  كينشاسا بعد مواجهات دامية قتل فيها خمسة أشخاص على الأقل، بينما يجري الإعداد لجولة ثانية من الانتخابات الرئاسية التي لم تحسم في جولتها الأولى.

في غضون ذلك رجح ناطق باسم بعثة الأمم المتحدة بكينشاسا ارتفاع حصيلة قتلى المواجهات بين فريق حماية جان بيار بيمبا نائب الرئيس وعناصر من الحرس الرئاسي، مشيرا إلى أن بعض الجرحى بحالة خطيرة.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان اللجنة الانتخابية المستقلة نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية يوم 30 يوليو/تموز، حيث حل  الرئيس المنتهية ولايته جوزيف كابيلا بالمرتبة الأولى مع 44.81% من الأصوات متقدما على بيمبا الذي حصل على نحو 20.33% حيث تقرر إجراء جولة ثانية يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وبلغت نسبة المشاركة الجماهيرية 70% من إجمالي الناخبين المسجلين البالغ عددهم 25 مليون نسمة، بتلك الدولة الواقعة وسط أفريقيا الغنية بالمعادن.

وقد احتل أنتوين جيزينجا، وهو سياسي معارض مخضرم بالثمانينيات من العمر، المركز الثالث بحصوله على 13.6%. وما زالت هذه النتائج مؤقتة إلى أن تصدق عليها المحكمة العليا التي تفصل في النزاعات الانتخابية.

المصدر : وكالات